حقوق وحريات

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة.. واقتحام للأقصى

الاعتقالات تركزت في مدينة الخليل- جيتي
الاعتقالات تركزت في مدينة الخليل- جيتي

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين، حملة دهم واعتقالات في عدد من مناطق ومحافظات الضفة الغربية المحتلة، طالت 25 فلسطينيا.


وقالت مواقع محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من بلدة دورا في الخليل، وهم: الشيخ محمد إسماعيل أبو عرقوب، ويوسف نصار، ومنذر زونة. كما أنها اعتقلت الشيخ جمال أبو الجدايل من بلدة السموع. أما في بلدة يطا فقد اعتقلت قوات الاحتلال كلاًّ من: عيسى صالح العمور، ومحمد بدر العمور، وعاطف رباع.


وفي غرب الخليل داهمت قوات الاحتلال بلدة صوريف شمالًا، واعتقلت كلا من: مروان أبو فارة، ومجدي أبو فارة، وخالد غنيمات. كما أنها داهمت بلدة بيت عوا جنوبًا، واعتقلت كلا من: إبراهيم السويطي، ومحمود ياسر المسالمة.. وفقا للمركز الفلسطيني للإعلام.


وفي شمال شرق الخليل اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من بلدة الشيوخ، وهما: رزق الحلايقة، وأحمد عبد ربه الحلايقة.

 

اقرأ أيضا: اعتقالات في الضفة ومستوطنون يقتحمون الأقصى (شاهد)

وفي شمالي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين من بلدة بيت أمر، هم: الشيخ بدر أبو عياش، ومحمد يوسف أبو عوض، وأحمد خضر أبو مارية، وعبد الله أبو مارية. كما أنها اعتقلت من بلدة سعير شمالي الخليل: جهاد موسى شلالدة، ورأفت يوسف شلالدة، وإسلام يونس كوازبة، ومحمد إبراهيم شلالدة.


وفي مدينة جنين داهمت قوات الاحتلال بلدة صانور جنوب شرقي المدينة، واعتقلت الشاب حسين محمد حسين عيسة، وداهمت منزل ذويه، كما أنها داهمت منزل المحامي عبد الحكيم عيسة واستجوبته.


أما في بيت لحم، فقد داهمت قوات الاحتلال مخيم الدهيشة جنوبي المدينة، واعتقلت كلًّا من: الأسير المحرر نضال نعيم أبو عكر (55 عامًا)، وباسل دعامسة (26 عامًا)، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

 

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة يوميا اقتحامات لقوات الاحتلال، يتخللها دهم وتفتيش منازل وتخريب محتوياتها وإرهاب ساكنيها، خاصة من النساء والأطفال.

 

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال محافظ القدس عدنان غيث من منزله في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

 

 

 

اقتحام الأقصى

 

اقتحم العشرات من المستوطنين الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم، تحت حماية القوات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي.


وأوضح الشيخ عمر الكسواني، مدير شؤون المسجد الأقصى، أن "عدة مجموعات من المتطرفين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وقاموا بأداء صلوات وتقوس تلمودية، والانبطاح على الأرض عن خروجهم من باب السلسلة".


ونوه في تصريح خاص لـ"عربي21"، إلى أن الحاخام المتطرف يهودا غليك، شارك في اقتحام المسجد الأقصى ودخل ضمن احد المجموعات المقتحمة".


وأوضح الكسواني، أن "بعض المتطرفين قدم بعض الشروحات عن هيكلهم المزعوم خلال جولاتهم استفزازية داخل باحات الأقصى، في حين قام البعض بقراءة التوراة من خلال تطبيق على أجهزة الموبايل"، معربا عن أسفه لأن "اقتحام المسجد الأقصى من قبل المستوطنين، أصبح مشهد يومي".

 

 

 
النقاش (1)
محمد غازى
الإثنين، 01-08-2022 12:03 م
ألمسلسل أليومى فيما تبقى من ألضفة ألغربية! إعتقالات وإقتحامات، وضرب للسكان ألفلسطينيين، ولا أقول للمواطنين، لأن ألعدو يعتبرهم طارئين!!! أين سلطة تعاريص عباس مما يجرى؟ حتى ألتنديد توقفت عن إصداره! إلى متى سيصبر شعبنا فى ألضفة على عدوهم ألأول ، سلطة ألتنسيق ألأمنى ألمقدس ألمقدس ألمقدس؟؟؟!!!