آراء ثقافية

مواطن الجمال بفلمين من الهند: "جاي بهيم" و"المليونير المتشرد"

الهند التي تمدح في مقالات العرب السياسية بأنها أكبر ديمقراطية في العالم بلد قائم على ركن ركين من العنصرية
الهند التي تمدح في مقالات العرب السياسية بأنها أكبر ديمقراطية في العالم بلد قائم على ركن ركين من العنصرية
يندر أن تجد فلمًا هنديًا مقنعًا وصادقًا، فالفلم الهندي خدعة دينية وسلطوية، الأفلام الهندية خيالية يعتورها غالبًا عيوب منطقية، لن تجد فلمًا جيدًا في قائمة الأفلام العشرة الأوائل الهندية، فالسينما وظيفتها في الهند التنويم وليس الإيقاظ، التسلية وليس التحريض، العزاء وليس البناء، المعبد الأكبر في الهند هو السينما، والآلهة الحقيقيون هم نجوم السينما.

وقد نال فلم "المليونير المتشرد" 8 أوسكارات و78 جائزة أخرى، وهو من إنتاج إنجليزي، ومقتبس عن رواية للكاتب والدبلوماسي الهندي فيكاس سوارب، وأخرجه أمريكي اسمه داني بويل، إنه فلم جمع حبكات السينما الهندية في قصة أمريكية مهنّدة، عن البطل الفرد الكاوبوي (بطله بائع شاي): شاي بوي.

اجتهد مؤلفو الفلم على عنصر الإقناع فيه، بطله فقير متشرد ثقفته الحياة، يصل إلى خريطة كنز من خلال برنامج من يربح المليون، صدفةً، الصدف صنعت كثيرًا من التاريخ، الغباء صنع انتصارات ومجدا أكثر من الصدفة.

وفلم "جاي بهيم" هو فلم هندي وبأيدٍ هندية، نال استحسانًا كبيرًا، وتتوفر فيه كل عناصر الدراما الهندية: الفقد، والحب، والإخلاص، والنصر، وهو عنوان الفلم، ومعنى "جاي بهيم": النصر.

الاستدماع أحد شروط نجاح السينما الهندية، لعل له صلة بالشفقة والتسول، يقول متسول هندي أعمى أفقدته العصابات التي تتاجر بالأطفال بصره من أجل التسول في "المليونير المتشرد": بالبكاء تستطيع أن تكسب ثلاثة أضعاف ما تكسبه بالغناء. وقد جمع الاثنين، الغناء والبكاء.

ومن أهم أركان صناعة السينما الهندية: الغناء، فلا بد من الغناء، وغناء "جاي بهيم" مختلف عن الغناء في الأفلام الهندية. فالبطل الوسيم، والوسيم نادر في الهند، وكذلك البطلة المليحة يغنيان عادة، وأحيانا بأصوات عدة مطربين في الفلم الواحد، والمطربون سعداء بأن نجومًا أدّوا بأصواتهم الأغاني! فالنجم يؤديها وكأنه صاحبها، وتنسب له في وسائل الإعلام، وفيها عيب منطقي كبير وظلم بيّن.

القصة واقعية في فلم "جاي بهيم"، بينما هي مصنّعة بحذق في المليونير المتشرد الذي يوهم بواقعتيها، بطل فلم "جاي بهيم" ضحية، لكنه بطل قضية، والنصر يقع لأهله وطائفته، وليس له، فهو يقتل تحت التعذيب من أجل الاعتراف بجناية هو منها بريء. الفلم تمويل يساري، العنصرية متوفرة في الفلمين، فجمال مالك مسلم، مواطن منبوذ أيضًا في "المليونير المتشرد"، وكذلك راجا كنو في "جاي بهيم".

الشرطة تعذّب المتهم في الفلمين، فالهند التي تمدح في مقالات العرب السياسية بأنها أكبر ديمقراطية في العالم، بلد قائم على ركن ركين من العنصرية، وفي الفلم طرائف، فلا بد للفيلم الهندي من مساعد بطل مضحك، وهو قاضٍ تقي في المحكمة وجبان، فالفلم يساري ويسخر من الدين في عدة مواضع، ويؤله الإنسان. وفي الفلم أربع أو خمس نكات ومُلح مبهجة في فلم أسود، وعبارته شعرية قوية، وإن أفسدته رداءة الترجمة.

مكان تصوير "المليونير المتشرد" هو التلفزيون، أما مكان الثاني فهو المحكمة، لكن "جاي بهيم" أكثر شعرية باللقطات العالية، ومزارع الشاي، تصوير الفأر في الجحر، صيد الثعبان للفأر الفلمان كلاهما مشبعان بالواقع الهندي المستنقع.

الشرطة عنصرية في الفلمين، البطلان يعذبان للاعتراف وهما بريئان، شرطي فلم "المليونير المتشرد" يقتنع بحجة جمال مالك، ولا يستطيع أن يؤذيه كثيرًا بعد أن صار نجمًا تكتب عنه الصحافة، ولا تستطيع الشرطة أن تقتله، وليس مثل بطل "جاي بهيم"، الذي يموت منسيًا لولا زوجته ومحاميه الذي يتطوع للدفاع عنه من غير أجر، الفلمان يقدمان قصتين ممتعتين، وفيهما ركنان غربيان، إنجليزي ليبرالي في الأول، ألماني روسي ماركسي في الثاني.

البطل المتشرد يصير مليونيرًا بأجوبة عن أسئلة غربية، فليس في الأسئلة التي تطرح سوى سؤالين اثنين هنديين. "جاي بهيم" ينتصر بفضل الأيديولوجيا اليسارية، والثاني بفضل الليبرالية الغربية، الترتيب الحكائي والسردي مصنوعان بعناية في الفلمين، استطاع "جاي بهيم" أن يكون أجمل من المليونير المتشرد التي تبدو آثار الصنعة المتقنة فيه، والأسلوب السينمائي واضح، خاصة في تسلل جمال مالك إلى قلعة جافيد المحصنة بهيئة غاسل صحون، وفيه عيوب عقلية، مثل مقتل سالم مالك، فلمَ لم يقتل جافيد ويهرب؟ أما عيب "جاي بهيم" الأكبر فهو مشهد المطر الأخير، وهو يهمي على البطلة، وكانت قد تركت المحكمة حتى يصوّر هذا المشهد الأثير على الأبصار لدى الهنود، والذي لم ينج منه المخرج، لا بد من مطر يمطر على البطل والبطلة، الغناء مرافق للمطر. المشاهد لا بد له من التواطؤ واغتفار بعض الحذاقة حتى تكتمل القصة، يبقى أنّ "جاي بهيم" قصة حقيقية، وهذا يحسب. المليونير بطل فرد، أما راجا كنو في "جاي بهيم" فهو شعب.

تفوّق "جاي بهيم" في بعض مواقع السينما على فلم "الخلاص من شاوشنك" الذي حفر بطله حفرة في جدار سميك يبلغ ستة أمتار في ست سنوات، أما "جاي بهيم"، فحفر حفرة في جدار النبذ العنصري الغليظ في الهند. وسبق فلم "العراب" الذي يروي قصة صراع عصابات مافيا، ففلم "جاي بهيم" يروي قصة صراع شعبه يجاوز عدده ربع مليار في سبيل المساواة.

شاهدت "جاي بهيم" ثلاث مرات، أظنُّ أني من الداليت.
2
النقاش (2)
نسيت إسمي
السبت، 20-08-2022 05:15 م
' سينما شعب و مرسيدس '' لقطة في فيلم : في أمريكا كل شخص يمكنه الحصول على سيارة جيدة و يسأل الصحفي عن نوع السيارة التي يقودها في أمريكا .. لا أمتلك سيارة في أمريكا "المرسيدس" تجدها هنا فقط .. المرسيدس رقم واحد ، صحيح ؟ .. و أهدى رفيق الصحفي "شارة" المرسيدس ! .. هذا في فيلم حقول الموت مبني على وقائع حقيقية حصلت في كمبوديا أثناء فترة حكم الخمير الحمر (الحزب الشيوعي الكمبودي) وجرائم الإبادة الجماعية التي وصل ضحاياها ل1،386،734 ضحية اعدام (ويكيبيديا ـ بحث جامعة يال) يتكلم عن سيرة وتجربة مراسل النيو يورك تايمز الامريكي ومرافقه الكمبودي واصرارهم على ملاحقة الحقيقة ضمن سيناريو متصاعد واجواء درامية مؤثرة وصراع حقيقي من اجل البقاء .. صراع بقاء جسدي لتجنب القتل وصراع للحفاظ على كيان الفرد من التطهير والأدلجة الإجبارية الي تنتهجها الأنظمة الشمولية الي تريد تخلق مواطنين ممسوخين معدومي الهوية الفيلم ترشح لسبع جوائز اوسكار وفاز ب3 منهم 1984. من هوليوود إلى بوليوود فيلم الاكشن و الجريمة الهندي طريق النار1990 يتألّق الأسطورة "أميتاب باتشان" في هذه الدراما المثيرة للمخرج "موكول أناند" الحائز على جائزة "فيلم فير". عندما سمع فيجاي الصراخ قال ماذا هنا ؟ .. جسد زوجي ملقى هنا لكني لا أحد أجد لينقله إلى المقبرة .. لا تقولي هذا القول يا أماه أنا هنا .. و شارك الجميع في مراسيم الدفن بقولهم : "لا إله إلا الله محمد رسول الله" و من قلب المقبرة يرسل رسالة : إجمع ما تريد من المال و لكن لا تدع هؤلاء الأطفال يتسولون في الشارع لا يجب أن تدع أحد ينام و هو جائع .. إبنو قصوراً لأنفسكم و لكن إمنحوا الفقراء مكان للمأوى أيضاً .. و بطلعته البهية من سيارة مرسيدس و بدلته البيضاء يقف على ربوة .. هناك أكاذيب في هذه القرية .. مثلاً الإساءة إلى الرسول الكريم .. إليكم أيضاً "حدوتة سيارة مرسيدس ظهرت مع عادل إمام في "عنتر شايل سيفه" في نهايات فترة السبعينيات وبدايات الثمانينيات من القرن الماضي ، ظهر الزعيم عادل إمام في مجموعة من الأفلام الكوميدية بطابع مختلفة وقصص جديدة غير مألوفة ولكنها تتشابه في تناولها لشخصية الفتى الساذج الذي تبهره أضواء المدينة، فيقع في براثن الكثير من الشخصيات المستغلة لفطرته الطيبة لإيقاعه في الكثير من المشكلات، كفيلمه الكوميدي " عنتر شايل سيفه" دارت أحداث فيلم " عنتر شايل سيفه " حول رجل يعيش في الصعيد يُدعى عنتر وقد جسد شخصيته الفنان عادل إمام، عابث وغير مسؤول يعيش عالة على زوجته مستورة التي تعبر ببراعة عن السيدة المصرية الريفية وقد قامت بأداء دورها الفنانة نورا، تمتلك مستورة قطعة أرض ورثتها عن أبيها في الصعيد وتعمل بها و تزرعها بأيديها، ولكنها تواجه العديد من المشكلات بسبب الثري مدحت " حاتم ذو الفقار "، لرغبته الشديدة في شراء أرضها رُغمًا عنها. ترك عنتر مستورة وحدها وسط أرضها وسافر إلى روما بعقد عمل يكتشف في نهاية الأمر بانه مزور، ويقع بين أيدي مجموعة تستغل سذاجته في أعمال منافية، وعندما عاد إلى مصر ألقت الشرطة المصرية القبض عليه و لقنته درسًا قويًا أثر في شخصيته، فعاد إلى زوجته ليكتشف أن مدحت قد أستولى على أرضها بعقد بيع مزور، فأنقذ عنتر الأرض وقرر العمل كمزارعًا بها وحمايتها ليعود حاملًا سيفه. وكانت ترافق مدحت " حاتم ذو الفقار"، جولاته في أرض مستورة التي استولى عليها، سيارة ذات مظهر كلاسيكي كان لا يمتلكها سوى فئة الأثرياء فقط في هذه الحقبة الزمنية من سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وهي السيارة العريقة مرسيدس بنز 123 كانت قد أنتجت هذه السيارة الأنيقة شركة صناعة السيارات الألمانية الفارهة مرسيدس بنز ، بداية من العام 1975 وحتى طرح آخر نسخة منه في العام 1986، وكان قد حقق الطراز مرسيدس بنز 123 ، شهرة كبيرة في الشرق الأوسط وخاصة في الشوارع المصرية، كأول سيارة تحمل تصميم مختلف عن بقية إصدارات الشركة الألمانية المتشابهة بحد كبير. حقق الطراز مرسيدس بنز 123 ، رقمًا قياسيًا في مبيعات السوق العالمي للسيارات، وأخذ شهرة كبيرة حينها كأول سيارة يتم بيع ما يقرب من 2.7 مليون نسخة منها قبل طرحها في السوق، ويرجع الكثير إلى أن الأسباب الرئيسية لتحقيق نسبة المبيعات المذهلة هذه، إلى تصميم هيكلها الكلاسيكي الذي جاء مختلفًا بشكل جذري عن جميع الطرازات التي سبقته من إصدارات الشركة الألمانية. وكانت قد استمدت السيارة الأنيقة مرسيدس بنز 123 ، قوتها من عدة خيارات من المحركات، الأول منها بسعة 2.0 لتر، و يأتي الثاني بسعة 2.3 لتر، ومحرك ثالث بسعة 3.0 لتر، وتتصل جميع محركات هذه السيارة بخيارين من نواقل الحركة الأول أوتوماتيكي الأداء مكون من 4 سرعات، والثاني يدوي الأداء من 5 سرعات. و هناك رسالة من السينما المصرية للدولة كي توفر لشعبها مصدر عيش كريمة في وطنهم حتى لا يصبحوا مصدر إستغلال .
ساهر كامل
الأحد، 14-08-2022 11:56 م
مالنا ومالهم ومالكم ولعباد البقر العنصريين. هل تمسحوا عوارهم وتجملوهم بهذا الفلم الأمريكي المفبرك الذي يحاكي الجوكندا. اهتموا أكثر بملايبن المسلمين الذين يقضون بسكاكين الذين هم من وراء هذا الفلم. على كل حال مقالتكم هذه شاهد على ذوقكم الفني المرهف جدا جدا