سياسة عربية

"الشريف" ينشر فيديو لجيش مصر يقتل شابا بسيناء (شاهد)

عبد الله الشريف- يوتيوب
عبد الله الشريف- يوتيوب

نشر الناشط المعارض عبد الله الشريف مقطع فيديو لأحد عناصر الجيش المصري، وهو بصدد قتل شاب بدم بارد، بمنطقة سيناء شمال شرقي البلاد.


ونشر اليوتيوبر المصري عبر حسابه الرسمي بـ"تويتر" مقطع الفيديو، الذي لم يتسن لـ"عربي21" التحقق من صحته، حيث قال: "اتفرجوا على جيش بلدكم وهو بيدبح السيناوية، الشاب أنا سميته أنس الصغير لانه زي ما انتوا شايفين لا دقن ولا شنب لسة خضروا في وشه".

 

وأضاف الشريف: "كل يوم جرايم تقطيع الجثث والقتل دي بتحصل من أنجس من خلق ربي". 


وختم الناشط المعارض تغريدته بالقول؛ إن "الفيديو على مسؤوليتي وتحققت منه ومتاح لأي حد يحمله وينشره".

 

ولاحقا، قامت إدارة "تويتر" بحذف الفيديو لاحتوائه، وعلق الشريف بأن إدارتي "تويتر" و"فيسبوك" عاقبتاه بتقليل نسبة الوصول إلى حسابه.


وتتواصل الاشتباكات الضارية بين الجيش المصري وما يُعرف بتنظيم "ولاية سيناء"، في المزارع المحيطة في قرية جلبانة التي تعد آخر معاقل التنظيم في شبه جزيرة سيناء، شمال شرق مصر، حيث دفع الجيش بآليات ثقيلة اقتحمت المزارع، مع استمرار القصف الجوي من الطائرات الحربية.


ونشر "اتحاد قبائل سيناء" وهي جبهة قتالية مكونة من شباب القبائل تقاتل مع الجيش، مقاطع مصورة تظهر اقتحام الآليات العسكرية للمزارع.


وتصاعدت الأحداث في قرية جلبانة التي تقع في المنطقة الغربية من شبه جزيرة سيناء، وتبعد مسافة 20 كيلومترا عن قناة السويس، الخميس قبل الماضي، بعد انتشار مسلحي تنظيم "ولاية سيناء" داخل القرية، بعدما قاموا بإغلاق مداخل إحدى المناطق جنوب القرية، وفخخوا الطرق المؤدية إليها.


وتتزامن الاشتباكات مع موسم جني الزيتون، الذي بدأ مطلع شب/ أغسطس الجاري، ما منع المزارعين من التمكن من حصد باقي محصولهم.

النقاش (5)
رياء
السبت، 20-08-2022 03:19 م
فيديو مروع قام بتصويره أحد المشاركين فى تصفية طفل من أبناء سيناء بحجة تعاونه مع الجهاديين فى استهداف عناصر الجيش المصرى هناك ! المثير أن تلك الفيديوهات و الصور الدموية المؤلمة تتسرب إلى وسائل الإعلام من خلال الجنود المشاركين فى تلك الجرائم الذين يوثقونها باستخدام كاميرات هواتفهم المحمولة ، و يحتفظون بها فى هواتفهم على سبيل الفخر و التباهى بنجاحتهم فى الحرب على (الإرهاب) ، ثم ما تلبث أن تجد طريقها إلى المخالطين لهم سواءا كان ذلك عن قصد أو دون قصد ، فيجرى لاحقا نشرها على نطاق واسع بين الجماهير ! و بلا شك فإن ذلك التسريب الأخير هو أحدث الأدلة فى دحض نظرية " المجند الغلبان " التى يروج لها أنصار السلمية تقربا لصنم (الوطنية العلمانية) فى مصر ! فأولئك المجندون يرتكبون الجرائم الوحشية بحق المسلمين فى سيناء ، و يفاخرون بها بين الناس ، و إذا سقطوا قتلى أو جرحى فى القتال ضد المجاهدين ، يخرج مؤيدو و معارضو العسكر على السواء لرثائهم ، و احتسابهم فى عداد الشهداء ! و ستظل تلك العقيدة الفاسدة تسيطر على المعارضين فى مصر طالما أن استرضاء أنصار الطواغيت منهجا متبعا لديهم ! إقرأوا تعليقى على خبر نشره موقع عربى 21 بعنوان : ( "الإخوان" تعرب عن أسفها وتألمها لحادث "بئر العبد" بسيناء ) .
ابوعمر
السبت، 20-08-2022 11:33 ص
ألم أقول لكم أن هؤلاء لقطاء أبناء اللقطاء أباعن جد...جدهم لقيط...فما تنتظر ون من سلالة لقيطة ...اعزكم الله
آدم لهذا الزمان
السبت، 20-08-2022 10:00 ص
يا ربى، ما كل هذا الفجر من قادة خطوط الجمبرى والجرجير والصلصة وخلافه! يقتلون صبى جريح مطروح أرضا بالرصاص فى رأسه مباشرة من مسافة صفر. إنه الجيش المغوار الذى لم يعرف سوى الهزائم فى 48, 56, 62, 67 و 73.
محمد محمد
السبت، 20-08-2022 05:00 ص
جرائم الجيش المصري في سيناء لا تقل عن جرائم الجيش الاسرائيلي ضد اهل غزة
ليسوا مسلمين
الجمعة، 19-08-2022 10:04 م
هؤلاء مجرمون و ليسوا جيشا ولا مسلمين ولا حتى بشر يجب رفع دعوى أمام المحاكم الدولية إنها جريمة حرب