اقتصاد عربي

قوة الدولار تعمق خسائر الذهب وتوقف مكاسب النفط

هبطت أسعار الذهب واحدا بالمئة وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 95.55 دولار للبرميل- جيتي
هبطت أسعار الذهب واحدا بالمئة وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 95.55 دولار للبرميل- جيتي

واصلت أسعار الذهب خسائرها خلال تعاملات الاثنين، بدفع من صعود الدولار قرب أعلى قمة له منذ 20 عاما. وأثر ارتفاع الدولار أيضا على أسعار النفط الخام لأنه يجعل النفط أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين بالعملات الأخرى.

 

وهبطت أسعار الذهب واحدا بالمئة، الاثنين، لتصل لأدنى مستوياتها في ما يقرب من أربعة أسابيع، إذ قلت جاذبية المعدن الأصفر بسبب توقعات بالمزيد من الرفع لأسعار الفائدة من المركزي الأمريكي وزيادة في قوة الدولار، وفقا لوكالة رويترز.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.8 في المئة إلى 1733.90 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة الـ1104 بتوقيت غرينتش مسجلا أدنى مستوى له منذ 27 تموز/ يوليو.

وسعر الذهب في طريقه لسادس جلسة على التوالي من الانخفاض بعد أن فقد ما يقرب من ثلاثة في المئة الأسبوع الماضي.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.9 في المئة إلى 1747.10 دولار.

وأشار هان تان، كبير محللي السوق لدى أكسنيتي، إلى أن الدلائل على توجهات السياسة النقدية التي سيتبناها اجتماع سنوي مقبل للبنوك المركزية الكبرى في العالم سيهيمن على الأرجح على تحركات الذهب في الفترة المقبلة وقد تهبط الأسعار إلى قرب 1700 دولار إذا تمسك المركزي الأمريكي بكبح التضخم من خلال المزيد من عمليات الرفع لأسعار الفائدة.

وتوقع اقتصاديون في استطلاع لـ رويترز أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) سيرفع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في سبتمبر أيلول.

والذهب حساس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية لأن ارتفاعها يؤدي إلى زيادة تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وارتفع الدولار إلى مستوى مرتفع جديد في خمسة أسابيع ما جعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد هبط سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.8 في المئة إلى 18.88 دولار للأونصة وانخفض البلاتين 1.6 في المئة إلى 881.80 دولار وتراجع البلاديوم 3.7 في المئة إلى 2046.74 دولار.

 

اقرأ أيضا: الدولار قرب قمة 20 عاما.. واليورو عند أقل مستوى بتاريخه
 

النفط يتراجع

 

وفي أسواق النفط، هبطت أسعار الخام، الاثنين، منهية ثلاثة أيام من المكاسب، وسط مخاوف من أن تؤدي الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة الأمريكية إلى تباطؤ اقتصادي عالمي وتقويض الطلب على الوقود.

 

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت للتسليم في تشرين الأول/ أكتوبر 1.17 دولار أو 1.2 في المئة إلى 95.55 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ0054 بتوقيت غرينتش مع مخاوف من تباطؤ الطلب في الصين بسبب أزمة الطاقة في بعض المناطق التي أثرت أيضا على الأسعار.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي للتسليم في سبتمبر أيلول، والتي من المقرر أن تنتهي اليوم الاثنين، 1.12 دولار أو 1.2 في المئة إلى 89.65 دولار للبرميل. وسجلت تعاقدات أكتوبر تشرين الأول 89.29 دولار بانخفاض 1.15 دولار أو 1.3 في المئة.

وارتفع سعر كل من برنت وغرب تكساس الوسيط لليوم الثالث على التوالي يوم الجمعة ولكنهما انخفضا بنحو 1.5 في المئة خلال الأسبوع بسبب ارتفاع الدولار ومخاوف بشأن الطلب.

وقال هيرويوكي كيكوكاوا المدير العام للأبحاث في شركة نيسان للأوراق المالية إن "المستثمرين يشعرون بقلق من أن احتمال رفع بنك الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة بشكل كبير قد يتسبب في تباطؤ اقتصادي واستنزاف الطلب على الوقود.

"فرض قيود على استخدام الكهرباء في بعض المناطق بالصين يمثل أيضا مصدر قلق لأنه قد يؤثر على النشاط الاقتصادي".

وذكرت وسائل إعلام حكومية وإحدى شركات الكهرباء أن إقليم سيتشوان بجنوب غرب الصين بدأ في الحد من إمداد المنازل والمكاتب ومراكز التسوق بالكهرباء الأسبوع الماضي بسبب أزمة الطاقة الشديدة التي سببتها موجات الحرارة الشديدة والجفاف.

النقاش (0)