سياسة دولية

بعد جدل واسع.. كشف نتائج فحص المخدرات لرئيسة وزراء فنلندا

قالت مارين إن قدرتها على أداء واجباتها الرسمية لم تتأثر ليلة السبت المشار إليها- حسابها بتويتر
قالت مارين إن قدرتها على أداء واجباتها الرسمية لم تتأثر ليلة السبت المشار إليها- حسابها بتويتر

أكد مكتب رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين، الاثنين، "سلبية" نتائج اختبار المخدرات الذي أجرته في أعقاب الجدل الحاصل بعد تسريب مقاطع فيديو الأسبوع الماضي ظهرت فيها وهي ترقص وتلهو مع أصدقائها.

 

وقال بيان صادر عن مكتب رئاسة الوزراء، إنه لم يتم العثور على أي عقار في اختبار المخدرات المأخوذ من الرئيسة سانا مارين في 19 آب/ أغسطس 2022.

 

ونوه، البيان لوسائل الإعلام، بأنه يمكن الحصول على مزيد من المعلومات التفصيلية حول الاختبار والعروض التي يتم إجراؤها وطريقة إجراء الاختبار من مكتب رئيس الوزراء.

 

كما أكد البيان، أن رئيسة الوزراء دفعت تكاليف الاختبار بنفسها، مشيرا إلى أنه تم التوقيع على نتائج الاختبارات من قبل طبيب الصحة المهنية.

 

 

 


وبدأت مقاطع الفيديو التي تظهر فيها مارين (36 عاما) في حفل مع عدد من المشاهير الفنلنديين تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي، وسرعان ما نشرتها العديد من وسائل الإعلام في فنلندا وخارجها.

 

اقرأ أيضا:  فيديو جديد لرئيسة وزراء فنلندا وهي ترقص يثير جدلا

  

والخميس، قالت مارين إنها مستاءة من نشر مقاطع فيديو لها على الإنترنت وهي ترقص في حفلات خاصة، حيث كان من المفترض أن يشاهدها الأصدقاء فقط.

 

والجمعة وافقت مارين، على إجراء اختبار المخدرات قائلة إنها لم تتعاط المخدرات مطلقا ولم تر أي شخص يفعل ذلك في الحفل الذي حضرته.

وقالت مارين إن قدرتها على أداء واجباتها الرسمية لم تتأثر ليلة السبت المشار إليها وإنها كانت ستغادر الحفل إذا اقتضت ضرورة العمل ذلك.

 

 

 

 

وفي السياق، عبّر بعض الفنلنديين عن دعمهم لمارين، فيما شكك آخرون في قدرتها على اتخاذ القرارات الصائبة.

 

وأصبحت زعيمة الحزب الديمقراطي الاجتماعي سانا مارين في كانون الأول/ ديسمبر 2019، أصغر زعيمة حكومة في العالم.

 

النقاش (0)