اقتصاد دولي

صعود النفط بعد تصريحات وزير الطاقة السعودي.. وواشنطن تعلق

قالت السعودية إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قد تخفض الإنتاج - تويتر
قالت السعودية إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قد تخفض الإنتاج - تويتر

سجلت أسعار النفط، الثلاثاء، ارتفاعا في أعقاب تحذير السعودية من أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قد تخفض الإنتاج لتصحيح الانخفاض الأخير في العقود الآجلة للنفط.


وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 32 سنتا إلى 96.80 دولار للبرميل بحلول الساعة 04:00 بتوقيت غرينتش، بعد جلسة متقلبة أمس الاثنين عندما هبطت بأكثر من أربعة دولارات قبل تقليص الخسائر لتقترب من الاستقرار.


وارتفعت كذلك العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 37 سنتا إلى 90.73 دولارا للبرميل، فيما تراجع برنت 12 في المئة والخام الأمريكي ثمانية في المئة هذا الشهر.


وكانت السعودية، زعيمة أوبك، قالت أمس الاثنين إن المنظمة تقف على أهبة الاستعداد لخفض الإنتاج لتصحيح الانخفاض الأخير في أسعار النفط، الذي يرجع إلى ضعف سيولة سوق العقود الآجلة ومخاوف الاقتصاد الكلي.


ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان قوله لبلومبيرغ إن أوبك+ لديها الوسائل والمرونة للتعامل مع التحديات.

 

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان: "لقد أصبحت مجموعة أوبك بلس أكثر التزاما ومرونة. كما أن لديها وسائل ضمن إطار آليات إعلان التعاون تمكنها من التعامل مع هذه التحديات وإرشاد الأسواق، وتشمل هذه الوسائل إمكانية خفض الإنتاج في أي وقت، وبطرق مختلفة، وهو ما أثبتته مجموعة أوبك+ مرارا وبوضوح خلال عامي 2020 و2021".

وردا على سؤال عن تصريح وزير الطاقة السعودي، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي: "نحن لسنا عضوا في أوبك، ولسنا عضوا في أوبك+، ولكن بالطبع لدينا علاقات وثيقة مع العديد من أعضاء أوبك+".

وأضاف: "إننا نناقش ضمان إمدادات ثابتة من الطاقة العالمية على أساس ثنائي، وعلى أساس متعدد الأطراف مع شركائنا في جميع أنحاء العالم. ستستمر هذه المحادثات، لا سيما أننا نواجه أزمة طاقة زادت حدتها بسبب العدوان الروسي على أوكرانيا".

وتابع: "من جانبنا، فعلنا ما في وسعنا محليا من خلال الاستفادة من احتياطي البترول الاستراتيجي الخاص بنا بوتيرة غير مسبوقة. وكذلك من خلال العمل مع الحلفاء في جميع أنحاء العالم لزيادة إمدادات الغاز الطبيعي المسال للحلفاء والشركاء في مناطق أخرى من العالم الذين قد يحتاجون إليه، خاصة مع اقتراب أشهر الشتاء. جنبا إلى جنب مع شركائنا الأوروبيين، أطلقنا أيضا فريق عمل يركز على الآثار طويلة المدى للطاقة... هذه المناقشات مستمرة وكذلك مناقشاتنا مع أعضاء أوبك حول هذا الموضوع".

 


النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم