سياسة دولية

ضابط إسرائيلي يكشف سبب عدم بيع "القبة الحديدية" لأوكرانيا

قال ليفين إن سوريا وإيران هما سبب عدم نقل القبة الحديدية للدفاع الصاروخي إلى أوكرانيا- جيتي
قال ليفين إن سوريا وإيران هما سبب عدم نقل القبة الحديدية للدفاع الصاروخي إلى أوكرانيا- جيتي

كشف محلل عسكري عبري عن أسباب امتناع إسرائيل عن بيع نظام "القبة الحديدية" للدفاع الصاروخي إلى أوكرانيا، في ظل استمرار حربها مع روسيا.

وقال الضابط والمحلل العسكري الإسرائيلي، إيغال ليفين، في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية، إن إسرائيل لا تستطيع نقل نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي إلى أوكرانيا "خوفا من وصول التكنولوجيا إلى روسيا، ومن هناك إلى إيران وسوريا".


وأوضح أن "أحد الأسباب التي تجعل إسرائيل لا تبيع صواريخ سبايك، أو القبة الحديدية، لأي كان في أي مكان، هو الخوف من أن هذه التكنولوجيا ستقع في أيدي روسيا، وبالتالي في أيدي إيران وسوريا، الأعداء المباشرين لإسرائيل".


ولفت إلى أن "سوريا وإيران أعداء إسرائيل.. وهما أصدقاء روسيا، ونرى كيف تساعدهما روسيا قدر الإمكان، هذا هو السبب في الخوف من نقل هذه الأسلحة ووصولها إلى متناولهما (سوريا وإيران)".

 

 

 

اقرأ أيضا:  NI: أمريكا خسرت بحرب أوكرانيا ولم تعد القوة العظمى الوحيدة

والقبة الحديدية هي نظام دفاع صاروخي تكتيكي مصمم للحماية من الصواريخ التكتيكية غير الموجهة بمدى يتراوح من 4 إلى 70 كيلومترا.

 

وتم تطوير المنظومة الصاروخية الدفاعية من قبل شركة رافائيل الإسرائيلية، حيث يمكن لكل بطارية حماية مساحة 150 كيلومترا مربعا.

 

النقاش (1)
كريم .. فلسطين
الأربعاء، 24-08-2022 04:13 م
هذا غير صحيح البته ... الصهاينة متعودون على المكر والخداع ؟؟ القبة الحديدية فاشلة كما ونوعا وقد انكشفت في الحروب التي شنها الصهاينة على غزة ؟؟ ثانيا لو كل دولة مصنعة للتكنولوجيا تخاف على ان تنكشف صناعتها لم نجد احدا من تجار الأسلحة يبيعون اسلحتهم لدول اخرى؟؟؟ ثالثا .. خوف الصهاينة من تدمير علاقتهم مع روسيا يمنعهم من ذلك ؟؟