سياسة دولية

الاتحاد الأوروبي يوضح لـ"عربي21" موقفه من أحداث بغداد

شهدت المنطقة الخضراء وسط بغداد اشتباكات بين أنصار التيار الصدري وجماعات مسلحة أخرى- جيتي
شهدت المنطقة الخضراء وسط بغداد اشتباكات بين أنصار التيار الصدري وجماعات مسلحة أخرى- جيتي

أشار المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو، إلى أن "الاتحاد دعا الأطراف السياسية في العراق لضبط النفس والهدوء، وذلك عقب الاشتباكات التي حدثت أمس في المنطقة الخضراء في بغداد، والتي استُخدمت فيها مدافع الهاون والرشاشات وقاذفات آر بي جي".

وقال ستانو لـ"عربي21"، إن "الاتحاد الأوروبي يشدد على ضرورة وأهمية تجنب جميع الأطراف المعنية القيام بأي أعمال قد تؤدي إلى مزيد من العنف، ونؤكد على وجوب احترام جميع القوانين والحفاظ على نزاهة المؤسسات العراقية".

ولفت إلى أنه "يجب على جميع الأطراف العمل على تخفيف حدة التوترات والانخراط في حوار سياسي ضمن الإطار الدستوري، باعتباره الوسيلة الوحيدة لحل الخلافات".

وحول ما إذا تعرض موظفو البعثة الأوروبية في بغداد لأي هجوم، قال ستانو لـ"عربي21"، إن "موظفي الاتحاد الأوروبي في أمان حيث لم يتم الإبلاغ عن أي حوادث بالقرب من مواقعهم".

وفيما يتعلق بدور الاتحاد الأوروبي في مساعي التهدئة، وهل تواصل الاتحاد مع الأطراف السياسية العراقية قال: "خلال الأيام والأسابيع الماضية، قام وفد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء بتمرير رسائل منسقة إلى كلا الجانبين حول الحاجة إلى الانخراط في الحوار والامتناع عن العنف واتباع طريق دستوري".

يُشار إلى أن المنطقة الخضراء في بغداد قد شهدت اشتباكات مسلحة بين أنصار التيار الصدري وجماعات مسلحة أخرى وصفها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بالوقحة.

وجاءت هذه الاشتباكات المسلحة عقب إعلان الصدر اعتزاله العمل السياسي، والذي أيضا ألقى كلمة، الثلاثاء، هدد فيها أنصاره بالتبرؤ منهم إذا لم يغادروا المنطقة الخضراء ويوقفوا اعتصامهم، وهو ما تم فعلا بعد ساعة من كلمته.

 

اقرأ أيضا: انسحاب أنصار الصدر بعد كلمته.. ورفع حظر التجول بالعراق

النقاش (0)