فنون منوعة

هاني شاكر يحيي حفلا في سوريا.. وجدل حول التذاكر

 أعلن الفنان وبشكل نهائي عن التفرغ للنشاط الفني واعتزال العمل العام نهائيا- حسابه بفيسبوك
أعلن الفنان وبشكل نهائي عن التفرغ للنشاط الفني واعتزال العمل العام نهائيا- حسابه بفيسبوك

أكد الفنان المصري، هاني شاكر، استعداده للقاء الجمهور السوري بعد غياب سنوات طويلة عن الغناء في سوريا، من خلال إحيائه حفلا فنيا في دار الأوبرا في دمشق الشهر القادم.

 

ونشرت نقابة الفنانين السوريين، مقطع فيديو ترويجيا للفنان المصري، قال فيه: "بعد طول غياب وسنين طويلة بعيدا عن سوريا الحبيبة يسعدني تلبية دعوة وزارة السياحة السورية ونقابة الفنانين السوريين والجالية السورية الموجودة بمصر، لإحياء حفل سيقام في 15 أيلول/ سبتمبر في أوبرا دمشق".


وأضاف: "ما تتصوروش أنا سعيد قد إيه بهذه الدعوة والحفلة وسعيد انني سأتواجد مع الشعب السوري بعد طول غياب وسعيد انني سأقدم رسالة حب للشعب السوري، كلي اشتياق أني التقي الجمهور السوري ويا رب أقدر نظم أكثر من حدث في هذه الزيارة الفنية ورسالة حب من الشعب المصري للشعب السوري".

 

 

 

جدل حول ثمن التذاكر

 

وسيتم تنظيم الحفل الغنائي على الأراضي السورية من قبل نقابة الفنانين والهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون.

 

ونفى مدير دار الأسد للثقافة والفنون، أندريه معلولي، الأخبار التي يتم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي حول الثمن الباهظ للبطاقات، وفقا لوكالة سانا السورية.

 

وأكد معلولي، خلال مؤتمر صحفي، أنها ضمن الأسعار الرمزية المعلن عنها لجميع الحفلات الموسيقية المقامة في دار الأسد.

 

 

 

اقرأ أيضا:  شجار عنيف خلال حفل ميريام فارس في الرياض (شاهد)

 

اعتزال العمل العام

 

ومن ناحية أخرى، أعلن الفنان وبشكل نهائي عن التفرغ للنشاط الفني واعتزال العمل العام نهائيا، بعد استقالته الأخيرة من منصب النقيب وتركه نقابة المهن الموسيقية تماما.


وأضاف شاكر، خلال تصريحات تلفزيونية، أن "العمل العام في مصر صعب جدا، واللي يحاربوه كتير، لأن المصالح كتير".

 
وتابع: "أنا لقيت الإعلام لمجرد أنه عاوز يعمل خبر ترند أو يلفت النظر، مش مهم أنه ياخد هاني شاكر الرجلين".

 

وزاد: "مينفعش يتقال مثلا إن فلان الفلاني يستهزئ بهاني شاكر أو يهين هاني شاكر، وللأسف لم أجد من يقف بجانبي".

 

 

 

 

 

وفي أواخر حزيران/ يونيو الماضي، أعلن شاكر استقالته من منصب نقيب المهن الموسيقية، مؤكدا أن "قراره نهائي ولا تراجع فيه".

 

وحينها، ذكرت وسائل إعلام مصرية أن القرار جاء على خلفية ما حدث في مؤتمر أقامته النقابة من مشادات علت فيها أصوات الموسيقيين ولكن بالصراخ والصيحات، ما دفع شاكر إلى الانسحاب.

 

النقاش (0)