سياسة عربية

حراك "25 يوليو" بتونس يدعو لإقحام العسكر بحكومة إنقاذ

دعا الحزب المؤيد لسعيد إلى إقحام العسكريين في الوزارات- الرئاسة التونسية
دعا الحزب المؤيد لسعيد إلى إقحام العسكريين في الوزارات- الرئاسة التونسية

دعا حزب "حراك 25 تموز/ يوليو" التونسي (حركة شباب تونس الوطني)، المؤيد لرئيس البلاد قيس سعيّد، إلى تعديل وزاري أو تشكيل حكومة إنقاذ وطني تضم عسكريين، محذرا من "انفجار اجتماعي" في حال استمر الوضع الاقتصادي الراهن.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الحزب، الأربعاء في العاصمة تونس، تحت عنوان "المحاسبة وغلاء الأسعار في ظل تحديات جديدة".

واعتبر عضو المكتب الوطني للحزب محمود بن مبروك، خلال المؤتمر، أن "الوزارات ذات العلاقة بالاقتصاد والتجارة تقريبا غائبة"، قائلا إنه "إذا تواصل الوضع على ما هو عليه فإنه يمكن أن يؤدي إلى انفجار اجتماعي خلال الفترة القادمة".

ودعا ابن مبروك إلى "تحوير (تعديل) وزاري في أقرب فرصة يشمل الوزارات ذات الأداء الضعيف أو تكوين حكومة إنقاذ وطني تركز على المسائل الاجتماعية والاقتصادية".

كما أنه دعا إلى "إقحام العسكريين في الوزارات، بعد أن أثبتت القيادات العسكرية قدرتها وكفاءتها في أحلك الظروف".

وتأتي هذه الدعوة في ظل تصاعد الانتقادات بتونس جراء نقص في البضائع المعروضة مثل القهوة والسكر والزيت النباتي، بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار في ظل أزمة اقتصادية تعيشها البلاد وتفاقمت جراء جائحة كورونا.. ثم الأزمة الروسية الأوكرانية.

والثلاثاء، التقى سعيّد مع وزيرة التجارة وتنمية الصادرات فضيلة الرابحي بن حمزة في قصر قرطاج، حيث حمّل الرئيس ما أسماها "جهات معلومة" (لم يحددها) مسؤولية ارتفاع الأسعار في تونس بهدف "تأجيج الأوضاع"، بحسب بيان للرئاسة.

اقرأ أيضا: "العلاقات الخارجية" الأمريكي يدعو بايدن للضغط على سعيّد

النقاش (1)
ناقد لا حاقد
الأربعاء، 21-09-2022 07:15 م
عسكرة الدولة الونسية ....الف مبروك لكم يا عشاق الرنجاز العسكري ...ادعو الله ان تكون نهايتكم مثل نهاية انصار السفاح السيسي و حفتر يعني ذل وفقر و معاناة لا تنتهي