سياسة تركية

السلطات التركية تقبض على برلمانية متهمة بـ"الإرهاب"

في آذار/ مارس الماضي رفعت الحصانة البرلمانية عن غوزال
في آذار/ مارس الماضي رفعت الحصانة البرلمانية عن غوزال

أعلنت السلطات التركية، مساء الجمعة، عن إلقائها القبض على النائبة البرلمانية لحزب الشعوب الديمقراطي، سمرا غوزال، التي رفعت عنها الحصانة بعد اتهامات لها بصلتها بمنظمة العمال الكردستاني.

 

وكانت النائبة المنتمية لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، شغلت الرأي العام في تركيا، بعد الكشف عن صور لها مع أحد مسلحي منظمة العمال الكردستاني، وهو فولكان بورا الذي قتل في عملية تركية عام 2017.

 

وفي آذار/ مارس الماضي، رفعت الحصانة البرلمانية عن غوزال بتصويت من البرلمان، فيما ذكرت وسائل إعلامية في ذلك الوقت أنها فرت خارج البلاد.

 

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، عبر حسابه على "تويتر"، إن "الاستخبارات وقوات الأمن ألقت القبض على غوزال وبحوزتها جواز سفر مزور أثناء توجهها إلى ولاية أدرنة المحاذية للحدود اليونانية والبلغارية، برفقة مهرب مهاجرين وشخص يروج للتنظيم الإرهابي (بي كي كي)".

 

 

 

 

اقرأ أيضا: صحيفة: فرار نائبة بالبرلمان التركي بعد رفع الحصانة عنها
 

وبحسب التحقيقات التي أجراها مكتب الادعاء العام بأنقرة، فقد تبين أن غوزال كانت تتردد على معسكرات منظمة العمال الكردستاني، وكانت تلقب بـ"وردة كوشيرو (لقب فولكان)".

 

وذكرت النيابة العامة في أنقرة أنه تم العثور على دفتر ملاحظات بحوزة مسلحين تم تحييدهم في ريف ولاية أديامان، مدون عليه رقم هاتف سمرا غوزال، فيما ذكرت مزاعم تركية أنها كانت ساعيا بين حزب الشعوب الديمقراطي والمنظمة.

 

يشار إلى أن حزب الشعوب الديمقراطي في تركيا، يواجه قضية إغلاق حيث تنظر المحكمة الدستورية العليا في دعوى ضده من المحكمة الإدارية العليا، بتهمة أنه يقدم الدعم لمنظمة العمال الكردستاني المصنفة "كيانا إرهابيا".

 

النقاش (0)