سياسة عربية

دمشق تؤجل ملف عودتها لـ"الجامعة".. غياب محتمل عن قمة الجزائر

تحدثت مصادر سورية أن دمشق قررت عدم المشاركة في القمة العربية بالجزائر- سانا
تحدثت مصادر سورية أن دمشق قررت عدم المشاركة في القمة العربية بالجزائر- سانا

قال وزير الخارجية السوري فيصل المقداد؛ إن بلاده قررت عدم طرح ملف عودتها إلى جامعة الدول العربية، خلال القمة التي تعقد في الجزائر، مطلع تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل.

 

وذكرت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان، أن الوزير رمطان لعمامرة اتصل هاتفيا بنظيره السوري المقداد، وأكد الأخير أن بلاده "تفضل عدم طرح موضوع استئناف شغل مقعدها بجامعة الدول العربية، خلال القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر".

 

وجاء في بيان الوزارة: "من جملة المسائل التي تم مناقشتها بهذه المناسبة، موضوع علاقة الجمهورية العربية السورية بجامعة الدول العربية".

 

وتابع البيان أن "رئيس الدبلوماسية السورية أكد أن بلاده تفضل عدم طرح موضوع استئناف شغل مقعدها بجامعة الدول العربية خلال قمة الجزائر، وذلك حرصا منها على المساهمة في توحيد الكلمة والصف العربي، في مواجهة التحديات التي تفرضها الأوضاع الراهنة على الصعيدين الإقليمي والدولي".


كما أعرب الطرفان عن تطلعهما لأن تكلل القمة بـ"مخرجات بناءة، من شأنها أن تسهم في تنقية الأجواء وتعزيز العلاقات العربية-العربية؛ للدفع قدما بالعمل العربي المشترك".

 

وفي سياق متصل، تحدثت مصادر سورية أن دمشق قررت عدم المشاركة في القمة العربية بالجزائر.

 

فيما ذكرت حسابات من المعارضة السورية، أن الجزائر هي من طلبت من دمشق عدم حضور القمة، لتلافي الاصطدام بدول لا ترغب بذلك.

 

إلا أن أيا من الطرفين السوري أو الجزائري، لم يصدرا بيانا حول حضور القمة من عدمه.

 

والشهر الماضي، بعد زيارة ودية قام بها لعمامرة إلى دمشق، أكد رئيس الجزائر عبد المجيد تبون، أن بلاده تدعم عودة سوريا إلى مقعدها في جامعة الدول العربية، مستدركا بأن ذلك "لن يكون على حساب التوافق العربي، الذي ترغب في تحقيق الحد الممكن منه خلال القمة التي تستضيفها البلاد".

سوريا أبلغت الجزائر قبل قليل بعدم حضور سوريا للقمة العربية ورفع الحرج عليكم ...
ولا تطالبوا بحضورنا، ونكون سببا بعدم إقامة القمة العربية.

وسبب هذا القرار إكراما واجلالا للجزائر

كم أنت عربية يا دمشق العروبة .....🇸🇾

— محب للجميع (@aali4573) September 5, 2022

النقاش (5)
غزاوي
الأربعاء، 07-09-2022 01:53 م
هل قصَّرت الجزائر؟ أبدا، أبدا، أبدا....فأشهدوا، فاشهوا، فاشهدوا وأنا على ذلكم من الشاهدين. وسيشهد التاريخ أن الجزائر حاولت إعادة سوريا إلى مقعدها الطبيعي في الجامعة العربية، وستعود رغم كيد الكائدين، لكن البنغوريون (المطبعون) يمقتون المقاومين، فعارضوا سعيها وحازت على أجر المحاولة. الجزائر أرادت أن تقف إلى جاب الصواب وتعيد سوريا إلى مكانها ومكانتها، لكن البعض أراد الوقوف إلى جانب الخطأ. والجزائر وفرت كل الظروف لعقد قمتها، واختارت لتاريخ افتتاحها تاريخا مميز لتذكير العرب أن ما أوخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، لكن المطبعون ليس في قاموسهم "مقاومة أو جهاد"، فارتموا في أحضان أمريكا والكيان ليحموا عروشهم ويستأسدوا بهما على بعضهم، وسيحاولون إجهاض قمة الجزائر لأنهم عاجزون حتى على مواجهة بعضهم، وستنال الجزائر أجر مسعاها بدون نقصان وتشهد الشعوب والتاريخ لها. بعض الأنظمة يخجلون وتكشفهم مواقف الجزائر الصائبة. حيث رفضت التطبيع وحرب الخليج وعارضت غزو العراق واليمن وسوريا وليبيا، ذلك يكدر عليهم صفو حياتهم وينغص معيشتهم. الجزائر حسب علمي هي الدولة الوحيدة التي مازلت ملتزمة بمخرجات قمة الخرطوم ولاءاتها الثلاثة ومخرجات قمة لبنان وتبنيها مبادرة الملك عبد الله.
محمد غازى
الإثنين، 05-09-2022 08:41 م
والله لا أدرى لماذا إصرار سورية على عودنها (للجامعة) ألعربية؟! ماذا قدمت هذه ألجامعة للعرب أو لأى قضية عربية منذ قيامها؟ ومن من ألعرب يحترم قرارات هذه ألجامعة، إلا إذا كانت ضد ألعرب؟! (جامعة ألدول ألعربية) ما هى إلا جسم عربى ، أقيم فى ألقاهرة ليكون ملجأ لوزراء خارجية مصر يوم تقاعدهم، ليجدوا وظيفه يعتاشوا منها. وافق ألعرب على قيام ألجامعه حتى يقضى وزراء خارجيتها أوقاتا حلوة فى مسارح ألقاهرة ويستمعوا إلى ألسيدة أم كلثوم. بالله عليكم، أعيدوا نشر صور إجتماعات ألجامعة ألعربية، تجدون معظم ألوزراء ألعرب يتثائبون ويريدون رفع ألجلسة حتى يتونسوا بمسارح ألقاهرة ألعظيمة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لاتتعب نفسك ياجزائر في توحيد العرب..
الإثنين، 05-09-2022 06:34 ص
فلقد اتفق العرب على ان لا يتفقو وما اعجبني في المضوع هو هذه الجملة (وسبب هذا القرار إكراما واجلالا للجزائر) وحق للجزائريين الاكرام بلد الكرم والرجولة