سياسة دولية

عون: "توتال" يمكن أن تساعد في ترسيم الحدود البحرية مع الاحتلال

من المنتظر أن يصل الدبلوماسي الأمريكي الذي يتوسط في المفاوضات آموس هوكستين إلى بيروت في نهاية الأسبوع- جيتي
من المنتظر أن يصل الدبلوماسي الأمريكي الذي يتوسط في المفاوضات آموس هوكستين إلى بيروت في نهاية الأسبوع- جيتي

نقل حساب رئاسة الجمهورية اللبنانية على "تويتر" عن الرئيس ميشال عون قوله الثلاثاء، إن شركة النفط والغاز الفرنسية "توتال" يمكن أن تكون طرفا ثالثا لمساعدة لبنان في حل مشكلة ترسيم الحدود البحرية مع الاحتلال الإسرائيلي.

ومن المقرر أن يجري عون "اتصالات للمساعدة في هذا الشأن"، على أن تزداد هذه الاتصالات خلال الشهر الجاري وفقا للتغريدة.

ويجري لبنان وإسرائيل مفاوضات بوساطة أمريكية لترسيم الحدود البحرية المشتركة، ما سيساهم في تحديد انتماء موارد النفط والغاز لكل دولة ويمهد الطريق أمام المزيد من عمليات الاستكشاف.

ومن المنتظر أن يصل الدبلوماسي الأمريكي الذي يتوسط في المفاوضات، آموس هوكستين، إلى بيروت في نهاية الأسبوع لمتابعة النقاش مع الجانب اللبناني.

وفي السياق، قال نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إلياس بو صعب، إن "هناك نقاطا لا تزال عالقة" في ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل لأنه "موضوع شائك ومعقد"، مستدركًا بالقول: "لكنه يسير في الاتجاه الصحيح".


وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بو صعب الثلاثاء، عقب لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر الرئاسة شرق العاصمة بيروت.

وأضاف: "هناك طرف ثالث يمكن أن يساعد لبنان في الحل، وهو شركة توتال (الفرنسية لاستخراج النفط)، وسيجري الرئيس عون اتصالات للمساعدة في هذا الشأن، والتواصل سيزداد خلال الشهر الحالي".

ولفت النائب إلى أنه ناقش مع الرئيس الاتصالات الأخيرة التي أجريت مع الوسيط الأمريكي آموس هوكستين، الذي "سيزور لبنان نهاية الأسبوع الحالي".

وأردف بأن "زيارة هوكستين لا تعني أنها تحمل الحلّ النهائيّ، ولكنها خطوة إيجابية إضافية نحو الحل".

واستدرك قائلاً: "لا نرغب في الإفراط بالتفاؤل ولا في التشاؤم، الأمور تسير بوتيرة مقبولة، وأيلول/ سبتمبر الجاري شهر حاسم".

 

اقرأ أيضا: جيش الاحتلال يتأهب خشية تصعيد حزب الله اللبناني

وأعرب بو صعب عن أمله في "الوصول إلى النتيجة المرجوّة"، مؤكدًا "الحرص اللبناني على المحافظة على حقوق لبنان بشتى الوسائل".


النقاش (0)