سياسة عربية

غارات إسرائيلية تستهدف مطار حلب بسوريا وتخرجه من الخدمة

الضربة الثانية في أقل من أسبوع - أرشيفية
الضربة الثانية في أقل من أسبوع - أرشيفية

قالت وسائل إعلام رسمية سورية مساء اليوم الثلاثاء إن عدوانا إسرائيليا استهدف مطار حلب، فيما لم ترد تقارير عن وقوع خسائر بشرية أو مادية بعد.


وأكدت وكالة "سانا" الرسمية أن الدفاعات تصدت للصواريخ وأسقطت عددا منها.

 

وقالت وزارة الدفاع‭ ‬السورية الثلاثاء إن الهجوم ألحق أضرارا بالمهبط وأدى لخروج المطار من الخدمة.


ونقل بيان وزارة الدفاع غن مصدر عسكري قوله إن الهجوم الصاروخي نفذ من اتجاه البحر المتوسط غربي اللاذقية.


نهاية الشهر الماضي، شنت المقاتلات الإسرائيلية هجوما صاروخيا على مطار حلب الدولي، فيما ذكرت وكالة "سانا" أن الدفاعات الجوية السورية، تصدت لصواريخ معادية في أجواء دمشق وريفها وأسقطت عددا منها آنذاك.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "أربعة صواريخ إسرائيلية استهدفت مدرجا للطيران في مطار حلب الدولي ومستودعات في محيطه، ما أدى إلى اندلاع النيران وانفجارات يرجح أنها لشحنة صواريخ إيرانية".

 

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية الروسية، الضربات الإسرائيلية المستمرة على سوريا والتي قد تؤدي إلى تصعيد عسكري واسع النطاق.


وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في بيان الجمعة الماضية، أن "موسكو تعتبر التحركات غير المسؤولة المماثلة من جانب إسرائيل غير مقبولة على الإطلاق وندينها بشدة".

وشددت على أن الضربات الإسرائيلية تشكل انتهاكا صارخا لسيادة سوريا والأعراف الأساسية للقانون الدولي.

وأضافت: "نعتقد أن مثل هذه الممارسة العنيفة لا تسهم بأي حال من الأحوال في الحد من المخاطر الأمنية لإسرائيل نفسها، بل على العكس من ذلك، فإن أعمال القوة المزعزعة للاستقرار قد تؤدي إلى تحركات انتقامية وتؤدي إلى تصعيد عسكري واسع النطاق، ونحث إسرائيل على وقف استفزازاتها العسكرية المسلحة ضد سوريا، والامتناع عن أي تحركات تعرض المنطقة بأكملها لخطر عواقب وخيمة".

 

النقاش (0)