سياسة عربية

قيادية بالعدالة والتنمية المغربي تدعو لمراجعة سياسة التطبيع

أمينة ماء العينين: نحتاج إلى مراجعة اختياراتنا الوطنية تجاه التطبيع مع الاحتلال  (فيسبوك)
أمينة ماء العينين: نحتاج إلى مراجعة اختياراتنا الوطنية تجاه التطبيع مع الاحتلال (فيسبوك)

دعت عضو الأمانة العامة في حزب العدالة والتنمية المغربي أمينة ماء العينين، بلادها إلى مراجعة سياسة الهرولة التي قالت بأن "فئة واسعة من أشباه السياسيين والمنتخبين والأكاديميين والإعلاميين والفنانين وغيرهم، ينتهجونها تجاه الكيان الإسرائيلي بما لا يليق بمكانة المغرب وتاريخه وعزته وكرامته الجماعية".

وفي تعليق لها على ما كشفته الصحافة الإسرائيلية مؤخرا، عن شبهات سرقات وتحرش جنسي يمارسه إسرائيليون ضد مستخدمات محليات مغربيات بما يسمونه "مكتب الاتصال" الإسرائيلي بالرباط، قالت ماء العينين في تدوينة نشرتها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "الكيان الإسرائيلي لم يكلف نفسه حتى عناء اختيار من يمثله في بلد عريق كالمغرب، وما نسمعه اليوم ليس سوى بدايات لا عنوان لها إلا الاستخفاف واستقصاد الإذلال، والجميع يعلم أن التحرش بالنساء هو المدخل الأمثل لذلك، والقادم يعلمه الله".

وأكدت أن من "يغتصب أرضا وينكل بشعب بأكمله، لن يتورع عن فعل ما هو مريع أينما حل وارتحل".

ورأت ماء العينين أن "وقائع مكتب اتصال دولة الاحتلال الكائن بالرباط، لم يكن لها أن تكون لولا أن الكثير من أبناء وبنات المغرب جرؤوا علينا القوم، حتى ظنوا أن كل شيء مباح على هذه الأرض، وأنهم مرحب بهم مهما وكيفما فعلوا".

وأضافت: "في بلدنا نوع من البشر ما إن سمعوا بـ "التطبيع" حتى تركوا ما في أيديهم وبادروا بالتهافت والهرولة والاستقبال بالأحضان حتى صدق الكيان الطارئ نفسه، وصار يتصرف بمنطق الند والشريك دون أن يشعر أنه مضطر مقابل ما يأخذه، أن يعطي أو يقدم على الأقل إشارات في رغبته فيما كانوا يسمونه "سلام الشجعان".

وأنهت تدوينتها قائلة: "نحتاج إلى مراجعة اختياراتنا الوطنية، فلسنا أول من "يطبع"، فقد فعلتها قبلنا بكثير مصر والأردن فحصدوا الريح؛ لأن الحق يظل حقا، والباطل يظل باطلا. بعض من الرزانة والثقة بالنفس والاعتزاز بالانتماء لوطن عريق، كفيل بوضع حد لتجرؤ المتجرئين الطارئين"، وفق تعبيرها.

 

 



ولم يصدر عن الرباط حتى الآن أي موقف رسمي إزاء شبهات تحرش جنسي وفساد جرى في مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط.

والثلاثاء الماضي، استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية رئيس مكتب الاتصال بالمغرب ديفيد غوفرين، بسبب شبهات "تحرش جنسي وفساد"، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

والاثنين، كشفت قناة "كان" العبرية الرسمية، أن الخارجية الإسرائيلية فتحت تحقيقا في "شبهات خطيرة"، وقعت بممثلية تل أبيب لدى المغرب، شملت مزاعم استغلال نساء من قبل مسؤول كبير وتحرش جنسي وارتكاب جرائم أخلاقية وصراعات حادّة بين دبلوماسيين.

وبيّنت القناة أنه "إذا ثبتت صحة هذه المزاعم، فقد يكون هذا حادثا دبلوماسيّا خطيرا في العلاقات الحساسة بين إسرائيل والمغرب"، فيما لم يصدر آنذاك تعقيب من السلطات المغربية بهذا الخصوص.

وفي 10 كانون الأول (ديسمبر) 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000.

 

اقرأ أيضا: تحقيق بـ"التحرش واستغلال مغربيات" بممثلية إسرائيل بالرباط


النقاش (1)
غزاوي
الجمعة، 09-09-2022 01:24 م
مجرد تساؤل. من المسئول!!!؟؟؟ جاء في المقال ما نصه: "وقائع مكتب اتصال دولة الاحتلال الكائن بالرباط، لم يكن لها أن تكون لولا أن الكثير من أبناء وبنات المغرب جرؤوا علينا القوم، حتى ظنوا أن كل شيء مباح على هذه الأرض، وأنهم مرحب بهم مهما وكيفما فعلوا" انتهى الاقتباس في الموضوع يجب أن نسمي الأشياء بمسمياتها ونضع النقاط فوق وتحت الحروف. حينئذ لا يحتاج المرء إلى جهد أو التفكير ويستنتج أن الملك في المغرب هو الآمر الناهي، والأجنة في بطون المغربيات يعرفون ذلك ويولدون على قاعدة تحكمهم مفادها: "لقد كبر أجدادنا وإباؤنا على قاعدة واحدة: اللي دارها واللي قالها المخزن هي اللي كائنة" انتهى الاقتباس. الملك في المغرب مقدس ومنزه، يركع له وتقبل يده، ويُبكى أمامه يفعل ما يشاء ولا يسأل عن ما يفعل. المملكة مملكته والشعب شعبه والحكومة حكومته والوزراء وزراؤه والسفراء سفراؤه والجيش جيشه والدرك دركه والقضاء قضاؤه يَحكم باسمه، يُنسب له الخير ويُنزه عن الشبهات. في مؤتمر إقليمي لحزبه بمحافظة مراكش يوم 29/05/2022 قال بن كيران عن قدسية الملك ما نصه: ""هذه هي علاقتنا مع سيدنا.. ويعجبنا أن نقول عندما يكون هناك شيء جيد أن من أعطانا الإذن به، هو جلالة الملك، ويعجبنا عندما تكون حاجة فيها شبهة أن نبرئ ساحة جلالة الملك"" انتهى الاقتباس كأنه يريد أن يقول: " ما أصابك من حسنة فمن الملك وما أصابك من سيئة فمن نفسك". ولما أجبر الملك العثماني على توقيع اتفاقية التطبيع ضد قناعاته وقناعات حزبه قال ما نصه: "لا يمكن مخالفة الملك" انتهى الاقتباس. كأنه يريد أن يقول: " لا راد لقضاء الملك". قلت هذه المقدمة لأذكر السيدة عضو الأمانة العامة في حزب العدالة والتنمية المغربي أمينة ماء العينين أن أول من طبع مع الكيان هو سيدك الملك الحسن الثاني منذ 1963، وخان القضية الفلسطينية والعربية عندما كشف أسررا القمة العربية سنة 1965، وتوسط للكيان ودفع السادات لتوقيع اتفاقية "السلام". واليوم وريثه محمد السادس ينافسه ويرتمي في أحضان الصهاينة عريان، فأباح لهم المغرب وجرءا المغربيين ومكنهم من كل ما يريدون فيه ويزيد. كأنكِ لم تسمعي بوريطة وهو يتفاخر من النقب بالانتساب للصهاينة حين خاطبهم بما نصه: "إن الإسرائيليين لهم أصول مغربية، وإن المقولة الإسرائيلية بأن في كل عائلة إسرائيلية شخص على الأقل بدماء مغربية أمر صحيح" انتهى الاقتباس. كما تفتخر حكومات سيدك الملك بتصدير مليون يهودي إلى فلسطين. نصفهم في الجيش ليهدم بيوت الفلسطينيين لغرض قتلهم أو تهجيرهم، وليحل محلهم نصف المليون الأخر مكانهم كمستوطنين. وعليه فالملك الحسن الثاني وخلفه محمد السادس يتحملان إثم التطبيع وإثم كل شخص من رعيتهما عمل بسنتهما. أخيرا، كشف كوشنير في مذكراته أنه كان:"متخوفا من أن يتسبب الضغط الذي مارسته أمريكا على دول عربية من أجل التصويت لصالح الملف المشترك لاستضافة المونديال المقبل، في توتر العلاقات الأمريكية مع المغرب...وتوقع أن ينعكس ذلك على استقباله في الإقامة الملكية خلال زيارته للمغرب سنة 2020، لتوقيع اتفاق ثلاثي للتطبيع بين المغرب والكيان. غير أن العكس هو الذي حدث، إذ أكد أنه حظي باستقبال حار لم يكن يتوقعه". –منقول- وتأسيسا على ما سلف فلا تُحَمِلي غيرهما عواقب وتبعات وسلبيات التطبيع.