سياسة دولية

الهند والصين تفصلان بين قواتهما في منطقة متنازع عليها

يأتي الفصل بين القوات قُبيل اجتماع في أوزبكستان الأسبوع المقبل- الأناضول
يأتي الفصل بين القوات قُبيل اجتماع في أوزبكستان الأسبوع المقبل- الأناضول

قالت الهند والصين؛ إنهما بدأتا الفصل بين قواتهما في منطقة جوجرا-هوتسبرينجز الحدودية في غرب الهيمالايا، بعد عامين من اشتباكات على الحدود أدت إلى توتر العلاقات الدبلوماسية.

 

يأتي الفصل بين القوات قُبيل اجتماع في أوزبكستان الأسبوع المقبل من المتوقع أن يحضره الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وفقا لوكالة رويترز.

 

وقالت وزارة خارجية الهند الجمعة؛ إن الجنود الهنود والصينيين سيفكون وضع الاشتباك القائم بينهم بحلول يوم الاثنين 12 أيلول/ سبتمبر الجاري في القطاع الحدودي المتنازع عليه بغرب الهيمالايا.

وفك الاشتباك، الذي يأتي بعد عدة جولات من المحادثات بين كبار المسؤولين العسكريين، جزء من جهود تبذلها نيودلهي وبكين لتجنب تصعيد التوتر بين العملاقين الآسيويين المسلحين نوويا، اللذين خاضا حربا على الحدود في عام 1962.

وقالت الخارجية الهندية؛ إن الجنود الهنود والصينيين بدؤوا بالانسحاب من منطقة جوجرا-هوتسبرينجز في لاداخ في غرب الهيمالايا أمس الخميس، وإن العملية ستكتمل أوائل الأسبوع المقبل.

 

اقرأ أيضا: توتر بين الصين والهند.. مقاتلات الأخيرة حلقت بمنطقة نزاع

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أريندام باجتشي في بيان: "اتفق الجانبان على إنهاء أوضاع الانتشار المتقدمة في تلك المنطقة بطريقة تدريجية ومنسقة وقابلة للتحقق منها، من شأنها عودة قوات كل من الجانبين إلى المناطق الخاصة بها".

وأضاف أن جميع الإنشاءات المؤقتة التي أقامها كل من الجيشين في المنطقة، سيتم تفكيكها أيضا في إطار الاتفاق.

وبالرغم من عدم الإعلان عن تفاصيل الاتفاق، قال خبير دفاعي؛ إن من المرجح أن يقيم الجيشان منطقة عازلة بين قواتهما ويوقفا تسيير الدوريات بالمنطقة.

وقال راكيش شارما وهو ضابط هندي متقاعد برتبة ليفتنانت جنرال خدم في لاداخ: "هذه خطوة إيجابية... تم تجنب سيناريو المواجهة".

وأقيمت ترتيبات عازلة مماثلة في مناطق أخرى في لاداخ، كانت القوات منتشرة فيها على مقربة بعضها من بعض، بعد اشتباك في حزيران/يونيو، أوقع 20 جنديا هنديا على الأقل قتلى وأربعة جنود صينيين.

لكن شارما قال؛ إن القوات من الجانبين، ما زالت منتشرة على مقربة في موقع واحد على الأقل بالقرب من منطقة ديمتشوك في لاداخ، وهو ما يمكن معالجته في محادثات أخرى.

وتشترك الهند والصين في حدود لم يتم ترسيمها بطول 3800 كيلومتر، حيث التزمت قواتهما سابقا ببروتوكولات قائمة منذ فترة طويلة لتجنب اللجوء لاستخدام السلاح.

النقاش (1)
اسامة
السبت، 10-09-2022 06:46 ص
هذا النوع من الحروب او المجابهة بين دولتين كبار جدا .. لا تثير انتباه اغلب البشر .. ببساطة لان الغرب ليس طرفا مباشرا او شبه مباشر فيها .. فالصين والهند ليس من السهل اخذهما كما يحدث في عالمنا العربي الى مناطق لا تخدم مصالحهما .. العالم العربي تبع نزوات ما ان اختلفت بريطانيا وفرنسا على مواضيع تم حلها في 24 ساعة الا وهب الاعلام العربي كعادته لتناول الموضوع باثارة واستفاضة .. حل النزاعات بدون اعطاء فرصة للغرب للتدخل مقياس لثبات .. اما الدول التي لم تصل الى مرحلة نضج بل فورات وطفرات فستبقى عرضة للتدخل حتى تزول من الوجود ..