سياسة عربية

عمرو موسى: قلق وتشاؤم وحالة اكتئاب في مصر

قال موسى: "منذ السنوات الأخيرة لحكم الملك فاروق، لم يكن هناك حكم رشيد"- حسابه بفيسبوك
قال موسى: "منذ السنوات الأخيرة لحكم الملك فاروق، لم يكن هناك حكم رشيد"- حسابه بفيسبوك

اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزير خارجية مصر الأسبق، عمرو موسى أن البلاد تعيش حالة من التشاؤم والقلق، لافتا إلى أن المجتمع يمر بحالة من الغضب، مؤكدا أن الدولة بأكملها حاليا في حالة حوار.

وقال وزير الخارجية المصري الأسبق خلال لقاء تلفزيوني: "هناك قلق عام وحالة تشاؤم في مصر.. حالة الاكتئاب السائدة في الجو علينا أن نعالجها فورا".

وأضاف موسى: "لما الناس تشوف فيه نقاش يكون جيد جدا وموضوعي.. لازم يكون الوضع كذلك على كل مائدة.. الباب مفتوح والناس قلقة".

 

وأوضح الأمين العام للجامعة العربية السابق: "التفاهم ممكن، نقدر نتفاهم سوا كيف ندير الأمور لصالح هذا المجتمع الغاضب".

وزاد: "أدعو إلى التفاؤل وترجمة التفاؤل لعمل جدي.. شاركوا في نقاش الحوار الوطني"، ويجب أن تنشئ الدولة علاقة ودية مع الناس، "خلوا الناس تتكلم وهي آمنة"".

 

اقرأ أيضا:  بيانات صادمة.. مصر على خطى سريلانكا والإفلاس يدق أبوابها

 

 

كما شدد المسؤول المصري السابق على أهمية التحلي بالشفافية، موضحا أن التحدي يتمثل في ما يمكن فعله من أجل المواطن.

 

وتابع موسى، منتقدا النظام السياسي في تاريخ البلاد: "منذ السنوات الأخيرة لحكم الملك فاروق مرورًا بعهود نجيب وعبد الناصر والسادات ومبارك ومرسي، لم يكن هناك حكم رشيد، والدليل التدهور في الاقتصاد والتعليم والخدمات، وفقدان البوصلة".

 

 

 

النقاش (1)
قاطعوا الهند
السبت، 10-09-2022 07:56 م
ضحكتنى يا خمورجى...قلق ونقاش ايه وزفت ايه ..الشعب فى حاله جنون...طبعا المخابرات هى من وراء هذا اللقاء انت تفتكر ياصعلوك انك لك قيمه عند الشعب...طاب كانوا اختاروا واحد ليه قيمه علشان يهدى الشعب