حقوق وحريات

الاحتلال الإسرائيلي يقرر الإفراج المشروط عن الصحفية غوشة

صرخت غوشة الاثنين خلال المحاكمة "بدي أولادي" - الأناضول
صرخت غوشة الاثنين خلال المحاكمة "بدي أولادي" - الأناضول

قرر قضاء الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، الإفراج عن الصحفية الفلسطينية المقدسية، لمى غوشة، ضمن شروط مُقيِّدة لحين المحاكمة.

وقال محاميها ناصر عودة، في تصريح له: "قررت المحكمة المركزية الإفراج عن لمى بشروط مقيدة".

وأضاف: "من بين الشروط الحبس المنزلي، والامتناع عن استعمال أجهزة الحاسوب والهاتف الذكي، إضافة إلى إيداع مبلغ مالي كضمانة".

وأشار إلى أن الإفراج مؤقت لحين المحاكمة، التي لم تقرر المحكمة موعدها.

وقدمت نيابة الاحتلال، الإثنين، لائحة اتهام بحق غوشة بتهم تتعلق بالتحريض والتماهي مع ما يسمى بالتنظيمات "الإرهابية"، في إشارة إلى المقاومين الفلسطينيين، من خلال منشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

اقرأ أيضا: سلطات الاحتلال تمدد اعتقال الصحفية الفلسطينية لمى غوشة

وكانت غوشة نشرت على صفحتها بالفيسبوك صورة الشهيد إبراهيم النابلسي وهو يحمل سلاحًا.


وغوشة هي أم لطفلين، وطالبة في قسم الدراسات العليا في جامعة بير زيت بالضفة الغربية، بالإضافة إلى عملها كصحفية.

وكانت المخابرات الإسرائيلية قد اعتقلت غوشة من منزلها في 4 أيلول/ سبتمبر الجاري، ويجري تمديد اعتقالها منذ ذلك الحين.

وتنفي عائلة غوشة الاتهامات الموجهة إلى ابنتها، وتقول إنها "اعتداء على حرية الرأي والتعبير".

 

وفي آب/ أغسطس الماضي، استشهد أربعة فلسطينيين، وأصيب عشرات آخرون جراء عدوان للاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس والخليل ومناطق أخرى من الضفة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن ثلاثة شبان استشهدوا، وهم إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح وحسين جمال طه، فيما استشهد فتى رابع في وقت لاحق بمدينة الخليل.

 

وقاد النابلسي كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" في نابلس، ونشط في المقاومة الشعبية، وأدرج جيش الاحتلال اسمه على لائحة المطلوبين.

ونجا من محاولتي اغتيال، حيث تمكن من الفرار من محاولة قوات الاحتلال اغتياله.

وتزعم قوات الاحتلال أن النابلسي كان وراء تنفيذ عشرات عمليات إطلاق النار على حواجز عسكرية ومستوطنات. 

النقاش (2)
سعد
الأربعاء، 14-09-2022 07:09 ص
اعجبني التعليق الامريكي على خبر اعتقالها .. " نحن على علم " لو هناك مثيل في المقابل .. كان ورد التعليق الامريكي كالتالي " ندين ونحذر وفورا يطلق السراح وعدم التكرار لضمان حرية الكلمة "
حمدى مرجان
الثلاثاء، 13-09-2022 09:11 م
"الجعيرة " تضنع بديل