سياسة عربية

تفريق مظاهرات تطالب بعودة الحكم المدني بالسودان (شاهد)

منعت الشرطة السودانية وصول المتظاهرين إلى محيط القصر الرئاسي - جيتي
منعت الشرطة السودانية وصول المتظاهرين إلى محيط القصر الرئاسي - جيتي
فرقت الشرطة السودانية مئات المتظاهرين بالعاصمة الخرطوم، باستخدام القنابل الصوتية وعبوات الغاز المسيل للدموع، بعد محاولتهم الوصول إلى القصر الجمهوري للمطالبة بالحكم المدني.

وتظاهر المئات في العاصمة الخرطوم، ومدن أم درمان وبحري، تحت شعار "مليونية 13 سبتمبر" بدعوة من "تنسيقيات لجان المقاومة" في إطار الحراك الثوري المستمر للمطالبة بعودة الحكم المدني في البلاد.

ومنعت الشرطة السودانية وصول المتظاهرين إلى محيط القصر الرئاسي، بينما أغلق المتظاهرون الشوارع الرئيسة والفرعية وسط العاصمة بالحواجز الأسمنتية وجذوع الأشجار والإطارات المشتعلة.

وأغلقت أجهزة الأمن السوداني جسر "المك نمر"، الرابط بين العاصمة الخرطوم، ومدينة بحري، والشوارع المؤدية إلى القصر الرئاسي، ومحيط القيادة العامة للجيش تفاديا لوصول المتظاهرين.

وشهد وسط العاصمة الخرطوم انتشارا أمنيا مكثفا، خاصة في محيط القصر الرئاسي والقيادة العامة للجيش، ما أدى إلى تكدس السيارات والازدحام المروري.

 

وتستمر الاحتجاجات المطالبة بعودة الحكم المدني الديمقراطي في السودان وترفض إجراءات البرهان الاستثنائية التي يعتبرها الرافضون "انقلابا عسكريا".

ومقابل اتهامات له بتنفيذ انقلاب عسكري، قال رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان إنه اتخذ إجراءات 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لـ"تصحيح مسار المرحلة الانتقالية"، متعهدا بتسليم السلطة إما عبر انتخابات أو توافق وطني.

وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس/ آب 2019، مرحلة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام عام 2020.

النقاش (1)
اسماء محمد
الثلاثاء، 13-09-2022 10:16 م
عاجل عاجل عاجل من الذي يتحمل المسؤولية الآن ولماذا يتم التعذيب وسط تكتم قبل تسليمهم إلى مصر.. أين منظمات حقوق الانسان مقتل المواطن/ محمد سعودي 27عام مصري الجنسية اليوم بتاريخ 13ستمبر 2022،داخل جهاز الأمن السوداني تحت التعذيب في تكتم تام ونقل اتنين آخرين هما الطفل / اسلام محمد يبلغ من العمر 14 عام و محمد لطفي 34عام في إعياء شديد جراء التعذيب إلى، مستشفى علياء العسكري بأم درمان نتيجة العلاقات الوثيقة التي تربط رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح برهان ونائبه "محمد حمدان دقلو"، المعروف بـ "حميدتي" نتج عنها أن السلطات السودانيةاعتقلت وعذبت المئات من عناصر الإخوان الهاربين من جحيم سجون السيسي، في الأحداث الأخيرة التي تعرف بأحداث جبرة في أواخر عام 2021 فبعد تسليم السلطات السودانية 27 فردا من عناصر جماعة الإخوان المسلمين الهاربين والمقيمين على أراضي السودان إلى مصر زاعمين انهم إرهابيين، فهناك قوائم معدة تتضمن أسماء 32 عنصرا من ضمنهم الشهيد / محمد سعودي الذي قتل خلال الساعات الماضية وآخرين لتسليمهم لمصر خلال أيام. في حين أن السلطات السودانية تحتجز المئات من عناصر الإخوان الهاربين من مصر، وأن القوائم تضم اكتر من ثلاث آلاف مصري جاري تسليمهم نهاية هذا الشهر