حقوق وحريات

شهيدان برصاص قوات الاحتلال.. ومقتل ضابط إسرائيلي بجنين

مصادر فلسطينية قالت إن الشهيدين من كفردان غرب جنين- جيتي
مصادر فلسطينية قالت إن الشهيدين من كفردان غرب جنين- جيتي

استشهد شابان فجر الأربعاء، بعد تبادل لإطلاق النار عند السياج الفاصل لمستوطنة "جان نير" بالقرب من حاجز الجلمة قرب جنين، في حين أقر جيش الاحتلال بمقتل أحد ضباطه.

وقال موقع "0404" العبري، إن برجا للمراقبة تابع لجيش الاحتلال رصد الشابين بالقرب من حاجز الجلمة، مضيفا أن قوة حاصرت الشابين وأطلقت النار عليهما؛ ما أدى استشهادهما.

وادعى الموقع أن اشتباكا مسلحا دار بين الشابين وجيش الاحتلال على الحاجز لعدة دقائق.

 

وقالت مصادر فلسطينية، إن الشهيدين منفذا عملية إطلاق النار، هما أحمد أيمن إبراهيم عابد (23 عاما) وعبد الرحمن هاني صبحي عابد (22 عاما)، من كفردان غرب جنين، واحتجز الاحتلال جثتيهما على حاجز الجلمة.

 

وقالت قناة "كان" العبرية إن "أحد منفذي العملية عند حاجز الجلمة هو عنصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وعمل منذ فترة قصيرة في جهاز الاستخبارات العسكرية"، وهو أحمد عابد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقتل ضابط إسرائيلي

 

وأقر صباح الأربعاء، جيش الاحتلال، بمقتل ضابط إسرائيلي في اشتباكات منطقة الجلمة شمال جنين الليلة الماضية.


وكانت قوات الاحتلال شنت حملة تمشيط وتفتيش واسعة في محيط حاجز الجلمة العسكري وأطلقت النار على شابين واصابتهما بجروح خطيرة، قبل أن يتم الإعلان عن استشهادهما لاحقا.


في غضون ذلك، قررت سلطات الاحتلال "إغلاق حاجز الجلمة أمام حركة السيارات حتى صباح يوم الجمعة، باستثناء مرور العمال والبضائع كالمعتاد".

النقاش (0)