سياسة عربية

هل يحضر ملك المغرب القمة العربية بالجزائر؟ مجلة فرنسية تجيب

أبلغت المغرب كلا من السعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين بمشاركة محمد السادس في القمة العربية- تويتر
أبلغت المغرب كلا من السعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين بمشاركة محمد السادس في القمة العربية- تويتر

شرعت الجزائر في إرسال دعوات الحضور إلى الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، استعدادا لاستضافة القمة العربية يومي 1 و2 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.


وستقوم الجزائر بإرسال مبعوثين خاصين باسم الرئيس عبد المجيد تبون إلى كل الدول الأعضاء من أجل تسليم الدعوات إلى جميع الملوك، ورؤساء الدول والأمراء.


وكانت البداية برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، اللذين تسلما دعوة الرئيس تبون من وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة وأكدا حضورهما القمة.


وأعلن المغرب، مؤخراً، عن استقبال وزير العدل الجزائري عبد الرشيد طبي، الذي زار الرباط حاملاً دعوة لحضور القمة العربية المقررة في الجزائر.


وظلت مشاركة المغرب في القمة العربية محل العديد من التساؤلات، بالنظر إلى الأجواء القاتمة التي تخيم على العلاقات بين البلدين، بعد أن دخل الجاران في قطيعة دبلوماسية منذ عدة أشهر، اشتعلت في خضمها حرب إعلامية شرسة بين الطرفين، في علاقة بقضية الصحراء.


وفي السياق، كشفت مجلة "جون أفريك" الفرنسية أن الملك محمد السادس سيشارك شخصيا في القمة العربية، ما يفتح الباب أمام عودة العلاقات بين الجزائر والمغرب.


 ونقلت المجلة عن مصادر "مطلعة للغاية" أنه "بناء على تعليمات من السلطات العليا المغربية، فقد تم إجراء اتصالات مع العديد من دول الخليج -السعودية، قطر، الإمارات، الكويت، البحرين- لإبلاغها بأن الملك محمد السادس سيشارك شخصيا في القمة العربية". 


بل إن المغرب اتخذ خطوات لتشجيع قادة هذه الدول على المشاركة "على مستوى عال جدا" في هذه القمة "من أجل ضمان نجاحها"، بحسب المصادر ذاتها.


من جهتها، أوردت "الشرق الأوسط" أن "مصادر دبلوماسية رفيعة كشفت للصحيفة أن العاهل المغربي الملك محمد السادس سيشارك في القمة". 


وبحسب الصحيفة، فإن المصادر أفادت بأن السلطات المغربية أجرت اتصالات مع دول الخليج لإبلاغها بمشاركة الملك شخصيا في قمة الجزائر العربية. 


ولم يصدر أي تعليق من السلطات المغربية أو الجزائرية بخصوص مشاركة الملك محمد السادس في قمة جامعة الدول العربية.

 

وكان الملك محمد السادس قد شارك في القمة العربية في الجزائر التي التأمت عام 2005، وكانت آخر قمة عربية يحضرها ملك المغرب.

وبمناسبة خطابه بمناسبة عيد العرش في 30 تموز/ يوليو الماضي، مد الملك يده "مرة أخرى" إلى الجزائر، بعد عام من قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجارتين. 


وأضاف: "نطمح للعمل مع الرئاسة الجزائرية حتى يعمل المغرب والجزائر يدا بيد على إقامة علاقات طبيعية بين البلدين".


وقال محمد السادس في خطابه السنوي بمناسبة الذكرى الـ23 لجلوسه على العرش: "إننا نتطلع للعمل مع الرئاسة الجزائرية، لأن يضع المغرب والجزائر يدا في يد لإقامة علاقات طبيعية، بين شعبين شقيقين تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية والمصير المشترك". 


وأضاف: "أشدد مرة أخرى بأن الحدود التي تفرق بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري لن تكون أبدا حدودا تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما، بل نريدها أن تكون جسورا تحمل بين يديها مستقبل المغرب والجزائر". 


واقترح العاهل المغربي أيضا في أواخر العام 2018 تشكيل "آلية سياسية مشتركة للحوار" من أجل "تجاوز الخلافات" القائمة بين الجارين، داعيا إلى فتح الحدود البرية المغلقة، لكن الاقتراح لم يلق استجابة من قبل قصر المرادية.


وتعاني العلاقات بين البلدين انسدادا على خلفية ملفي الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994، وقضية إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة "البوليساريو" المدعومة من الجزائر.

 

اقرأ أيضا: ملك المغرب: الصحراء معيار صداقتنا بالدول.. وماكرون يتوسط

‎ وتقترح الرباط حكما ذاتيا موسعا في إقليم الصحراء تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم.

النقاش (5)
غزاوي
الأربعاء، 14-09-2022 05:03 م
مجرد تساؤل. هل يريد الملك النجاح لقمة الجزائر !!!؟؟؟ جاء في المقال ما نصه: " إن المغرب اتخذ خطوات لتشجيع قادة هذه الدول على المشاركة "على مستوى عال جدا" في هذه القمة "من أجل ضمان نجاحها " انتهى الاقتباس يكون قد تجرع ماء المحيط غباء واستهلك إنتاج المغرب من الحشيش الذي يصدق هذا "العبث بالعقول". كأن الملك فعلا يريد إنجاحها وكأن كلامه مسموع لدى أمراء الخليج أولياء نعمته. ربما العكس هو الصحيح، وأن ملوك الخليج هم من ضغط عليه ليشارك في القمة. للتذكير أن الأمر ووصل ببوريطة حتى معارضة تاريخ انعقادها لأنه يذكره بأمجاد الجزائر، ويذكره بقتل ثلاثة مواطنين جزائريين باستهداف شاحناتهم يوم:01/11/2021 داخل الأراضي الصحراوية المحررة، ويذكره باقتحام القنصلية الجزائرية بالدار البيضاء يوم:01/11/2013 وإنزال العلم الجزائري وتمزيقه والدوس عليه وحرقه من طرف المدعو حميد النعناع المنتمي إلى صفوف “حركة الشباب الملكي”. أخير، إن حضر الملك أو من يمثله فسيعامل كبقية الوافدين وإن قاطعها يقال له: "Nul n’est indispensable"
غزاوي
الأربعاء، 14-09-2022 05:02 م
مجرد تساؤل. لماذا تسريب هذا الخبر الآن !!!؟؟؟ من الذي منع الملك إعلان مشاركته رسميا !!!؟؟؟ جاء في المقال ما نصه: "أن الملك محمد السادس سيشارك شخصيا في القمة العربية، ما يفتح الباب أمام عودة العلاقات بين الجزائر والمغرب.” انتهى الاقتباس أولا:خطاب الملك الأخير وخطاب بوريطة خلال الاجتماع الوزاري في القاهرة، وما ينشره الإعلام المغربي عن ما يصفه بـ " النظام العسكري" لا يصب في هذا الاتجاه. ثانيا: الملك محمد السادس لم يشارك في أي قمة عربية منذ 2005 ورفض احتضانها سنة 2017. ثالثا: مجلة "جون أفريك" لا مصداقية ولا قراء لها في فرنسا، وبالكاد لديها جمهور في المغرب، وقد أصبحت الناطق الرسمي باسم المخزن والمدافع عن مواقفه. وعن مصداقية "حون أفريك"، فقد نشرت بتاريخ: 29/08/2022، مقالا تحت عنوان: "المغرب: إفريقيا ، ساحة معركة مع الجزائر"، جاء فيه ما نصه: "إن المغرب لم يعد يربط علاقاته مع الدول الإفريقية الأخرى بموقفها من قضية الصحراء الغربية" انتهى الاقتباس. لكن هذا لم يمنع المغرب من سحب سفيره بتونس بعد استقبالها لإبراهيم غالي. إنه عندما فشل المغرب في إفشال القمة أو تأجيلها، وتأكد من استعداد القادة العرب لحضورها، أشار إليه كبير مستشاريه أندري أزولاي الصهيوني بتسريب هذا الخبر(سياسة يهودية)، ليوهم من له قابلية للإيهام أن الملك لم يتآمر قط ضد قمة الجزائر، بدليل أنه سيشارك فيها، بل أكثر من ذلك، حث القادة العرب لحضورها وأنه مهد لإنجاحها. وإن ثبتت مشاركته في قمة الجزائر على أي مستوى كان، فستكون لتغطية عن سعيه إفشالها ويَنسب حينئذ المحللون والخبراء والإعلاميون المغربيون انعقادها للدور الملك محمد السادس.
ابن سعيد
الأربعاء، 14-09-2022 02:09 م
زيارة ملك المغرب المأمول القيام بها الى الجزائر ،، في حاجة منه الى تقديم عربون النوايا الصادقة،، والاعلان عن حزمة من الاجراءات المسبقة المهدئة للخواطر التي تعكرت بسبب تصرف حاشيته غير محسوبة العواقب .
عيشة و باندو في سوق الصهاينة
الأربعاء، 14-09-2022 01:11 م
يعني أن زيارة أوميكرون للصوص الجزائر أعطت ثمارها و ها هم يدعون الهالك لتصالح، عسكر الجزائر مطيع لصهاينة فرنسا و المخزن مطيع لعصابة الإحتلال
جمال الجمال
الأربعاء، 14-09-2022 12:03 م
نعم سوف يحضر مؤتمر القمة مندوبا عن دولة الاحتلال الصهيونية .