سياسة دولية

اليمين يسيطر على السلطة في السويد ورئيسة الوزراء تقر بهزيمتها

ولم تعلن النتائج الرسمية النهائية بعد وستعلن على الأرجح في مطلع الأسبوع المقبل- جيتي
ولم تعلن النتائج الرسمية النهائية بعد وستعلن على الأرجح في مطلع الأسبوع المقبل- جيتي

اعترفت رئيسة وزراء السويد، ماجدالينا أندرسون، الأربعاء، بهزيمتها في الانتخابات، التي اتسمت المنافسة فيها بالتقارب الشديد، لتسلم بذلك السلطة لتكتل المعارضة اليميني المشكل من أربعة أحزاب.


ولم يبق إلا عدد قليل من الأصوات لينتهي الفرز، لكن أندرسون التي كانت أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في السويد عندما تولت المنصب العام الماضي، قالت إن النتائج تظهر أن التكتل اليميني قد فاز.
وقالت في مؤتمر صحفي: "يتفوقون بمقعد أو اثنين في البرلمان، إنها أغلبية بهامش ضئيل، لكنها أغلبية".


وأضافت أندرسون أنها ستطلب من رئيس البرلمان يوم الخميس إعفاءها من مهام منصبها كرئيسة للوزراء.

 

اقرأ أيضا: السويد تقرر تسليم تركيا مطلوبا لها متهما بـ"الاحتيال"

وقدم اليمين مرشحه لتولي رئاسة الوزراء وهو أولف كريسترسون زعيم حزب المعتدلين.


وقال كريسترسون للصحفيين: "سأبدأ الآن العمل على تشكيل حكومة جديدة يمكنها إنجاز المهام، حكومة لكل السويد وكل مواطنيها".


ووفقا لأحدث أرقام صادرة عن هيئة الانتخابات، يتفوق التكتل اليميني، المؤلف من المعتدلين والليبراليين والديمقراطيين المسيحيين والديمقراطيين السويديين، بفارق مقعد واحد بعد الانتخابات التي جرت يوم الأحد، لكن بدا أنه بصدد الحصول في النهاية على 176 مقعدا من أصل 349 في البرلمان مقابل حصول يسار الوسط على 173 مقعدا.


ولم تعلن النتائج الرسمية النهائية بعد، وستعلن على الأرجح في مطلع الأسبوع المقبل.


النقاش (0)