سياسة دولية

"حارس ملكي" يغمى عليه بجوار نعش الملكة إليزابيث (شاهد)

أشارت صحيفة "ديلي ميل" إلى أنه يتم تغيير الحراس كل ست ساعات- جيتي
أشارت صحيفة "ديلي ميل" إلى أنه يتم تغيير الحراس كل ست ساعات- جيتي

تعرض أحد أفراد الحرس الملكي البريطاني، الأربعاء، لحالة إغماء خلال قيامه بواجبه أمام نعش الملكة إليزابيث الثانية في قصر ويستمنستر. 

 

وسقط الحارس من منصة النعش مغشيا عليه، ليهرع حارسان آخران من الشرطة البريطانية إليه، وينقطع البث المباشر لدقائق عدة قبل العودة مجددا.

 

ولفتت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن الحارس قبل الحادثة نزل لفترة وجيزة عن المنصة، وعاد إلى مكانه مع حارس آخر كان من المفترض أن يحل مكانه.

 

وأضافت الصحيفة أن الشرطة سارعت لمساعدة الحارس.

 

وتتم حراسة التابوت الذي يحمل جثمان إليزابيث الثانية على مدار الساعة من قبل وحدات من الحرس الشخصي للملك البريطاني، وفرقة الحرس الملكي، والحراس الاحتفاليين لبرج لندن.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه يتم تغيير الحراس كل ست ساعات في مكان تواجد النعش.

 

 

 

اقرأ أيضا: كاتب: كان على الملكة تصحيح خطايا الاستعمار لكنها لم تفعل

 

وأصيب المتواجدون في المكان بالذهول عندما بدأ أحد الحراس بالتأرجح ليفقد توازنه فجأة ويسقط أرضا.
 
وسيظل القصر مفتوحا أمام الجماهير على مدار الساعة، حتى الـ6:30 من صباح الاثنين المقبل، يوم جنازة الملكة.

النقاش (0)