سياسة دولية

روسيا تنفي محاولة اغتيال بوتين.. وتوجه لاستجواب وزير الدفاع

قال سكرتير الرئاسة الروسية إن ما نُشر يوم الأربعاء حول محاولة اغتيال الرئيس بوتين غير صحيح- الكرملين
قال سكرتير الرئاسة الروسية إن ما نُشر يوم الأربعاء حول محاولة اغتيال الرئيس بوتين غير صحيح- الكرملين

نفى السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف، ما نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية حول محاولة اغتيال الرئيس فلاديمير بوتين.

 

وقال بيسكوف في تصريحات صحفية، إن ما نُشر يوم الأربعاء حول محاولة اغتيال الرئيس بوتين غير صحيح.

 

يذكر أن بوتين قد سافر صباح الخميس إلى سمرقند، حيث عقد سلسلة من الاجتماعات الثنائية بما في ذلك محادثات مع الرئيس الصيني. 

 

استجواب شويغو

 

نقلت صحيفة كومرسانت عن النائب الكبير في البرلمان الروسي سيرجي ميرونوف قوله اليوم الخميس إن مجلس النواب سيبحث استدعاء وزير الدفاع سيرجي شويغو للاستجواب في جلسة مغلقة.

واستدعاء مجلس النواب "الدوما" لوزير الدفاع لتقديم توضيحات بنفسه أمر غير معروف فعليا. لكن القوات الروسية تعرضت لانتقادات علنية من معلقين عسكريين هذا الأسبوع بعد فقدان السيطرة على أجزاء كبيرة من منطقة خاركيف الأوكرانية أمام تقدم خاطف للقوات الأوكرانية.

ونُقل عن ميرونوف، وهو مؤيد قوي للغزو الروسي لأوكرانيا ورئيس حزب "روسيا فقط" الصغير الموالي للكرملين، قوله إن مجلس الدوما سيناقش الأمر يوم الاثنين.

وكان ميرونوف قال في تغريدة يوم الأربعاء إن حزبه اقترح عقد جلسة مع شويغو "كي يتمكن النواب من التحدث معه خلف الأبواب المغلقة وطرح جميع الأسئلة التي تهمنا وتهم المواطنين".

 

اقرأ أيضا: وثيقة روسية تكشف حجم خسائر موسكو من العقوبات الغربية

تحذير لواشنطن.. وعقوبات جديدة

 

حذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الولايات المتحدة من تزويد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى.


وأضافت في تصريحات صحفية، الخميس، أن الولايات المتحدة تعمل على تمديد وإدارة الاشتباكات في أوكرانيا قدر الإمكان.


وأوضحت أن الجيش الأمريكي قام خلال الأشهر الأخيرة بتحضير القوات الأوكرانية لشن هجوم مضاد، وهو أمر لم يخفِه المسؤولون الأمريكيون، بحسب قولها.


وتابعت: "الولايات المتحدة وحلفاؤها، الذين يزودون نظام كييف بالسلاح، أصبحوا في الواقع شركاء في جرائم الحرب".


وحذرت من أنه في حال قررت واشنطن تزويد كييف بصواريخ بعيدة المدى، فسيعد ذلك "تجاوزا للخط الأحمر وسيجعل الولايات المتحدة طرفا مباشرا في الصراع".


وأكدت زاخاروفا أنه "في هذه الحالة تحتفظ موسكو بالحق في الدفاع عن أراضيها بكل الوسائل المتاحة، وبما تراه مناسبا".

 

وفي سياق متصل، أظهر موقع وزارة الخزانة الأمريكية على الإنترنت أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات جديدة على كيانات روسية وأفراد اليوم الخميس.

وذكر الموقع أن العقوبات الجديدة استهدفت أكثر من 30 كيانا و40 فردا.

 

وذكرت الوزارة في بيان أن العقوبات استهدفت 22 شخصا وكيانين، لدعمهم الحكومة الروسية في حربها ضد أوكرانيا.


ونقل البيان عن وزيرة الخزانة جانيت يلين، قولها إن الولايات المتحدة "ستواصل اتخاذ إجراءات قوية لمحاسبة روسيا على جرائم الحرب والفظائع والعدوان، بينما تمضي أوكرانيا قدمًا في الدفاع عن حريتها".

 

 

 

النقاش (0)