سياسة دولية

واشنطن: ملتزمون بتوسيع التطبيع بين "إسرائيل" والدول العربية

بلينكن قال إن الاتفاقيات أدت إلى أشكال جديدة من التعاون- جيتي
بلينكن قال إن الاتفاقيات أدت إلى أشكال جديدة من التعاون- جيتي

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن بلاده ملتزمة بتوسيع اتفاقيات التطبيع بين الاحتلال الإسرائيلي والدول العربية.

وأشاد بلينكن في بيان صحفي، بذكرى "اتفاقيات أبراهام" الموقعة قبل عامين بين الاحتلال والإمارات والبحرين، قائلا إن هذه الخطوات أحدثت تغييرا جذريا بالنسبة لإسرائيل، الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب.

وأضاف بلينكن: "ولقد أدت الاتفاقيات إلى أشكال جديدة من التعاون والعمل الإقليمي والتكامل في الشرق الأوسط وما وراءه، بما في ذلك منتدى النقب التاريخي، الذي جمعنا مع إسرائيل وجيرانها. واليوم نشدد على أننا ملتزمون بتعزيز وتوسيع هذه الاتفاقيات بين إسرائيل والدول العربية والدول ذات الأغلبية المسلمة لتحسين الأمن الإقليمي والازدهار والسلام".

 

وتابع بأن "الولايات المتحدة تتطلع إلى المساعدة في تقوية وتعميق هذه الشراكات في السنوات القادمة".

 

اقرأ أيضا: عبد الله بن زايد يحتفل مع قادة الاحتلال بذكرى التطبيع

وتأتي هذه التصريحات، تزامنا مع الاحتفال بمرور عامين على إبرام اتفاقيات التطبيع بين الاحتلال والإمارات والبحرين برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

 

النقاش (2)
صقر القريشي
السبت، 17-09-2022 09:19 ص
طبعاً ملتزمين بإسترضاء الإحتلال والعدوان والعنصرية الإسرائيلية، فلا بأس إنها تمارسها ضد العرب. ولكن لا عتب عليهم فهم أعداء. العتب هو على على من يرضى أن يحكمه حكام فاسدين عملاء خونة تخلوا عن عروبتهم وشرفهم وكرامتهم وكرامة شعوبهم.
الله اكبر
السبت، 17-09-2022 12:16 ص
التطبيع خيانه وجريمه خصوصا مع كيان عنصري ارهابي وغاصب محتل