سياسة دولية

مقطع مسرب لمؤسس فاغنر يجند سجناء للقتال بأوكرانيا (فيديو)

بريغوجين يعرف باسم طباخ بوتين- أرشيفية
بريغوجين يعرف باسم طباخ بوتين- أرشيفية

أظهرت لقطات مسربة، مؤسس مجموعة فاغنر الروسية للمرتزقة، وهو يحاول تجنيد سجناء للقتال في أوكرانيا.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنها تمكنت من التحقق من الفيديو، ويمكن مشاهدة يفغيني بريغوجين بينما يخاطب مجموعة كبيرة من السجناء، قائلا لهم إن الفترات المحكوم بها عليهم يمكن تخفيفها في مقابل الانضمام للخدمة في صفوف مجموعة فاغنر.

ويؤكد الفيديو المسرّب تقارير متداولة منذ فترة عن محاولات روسيا تعزيز قواتها العسكرية عبر تجنيد أشخاص مُدانين بأحكام قضائية.

ولا تسمح القوانين في روسيا بتخفيف مُدد السجن في مقابل انضمام المحكوم عليهم للخدمة في صفوف المرتزقة.

وفي الفيديو يؤكد بريغوجين أن "أحدا لن يعود وراء أسوار السجن" إذا انضم لصفوف مجموعة فاغنر.

يقول بريغوجين للسجناء: "إذا خدمت ستة أشهر (في صفوف فاغنر)، فأنت حر". لكنه في الوقت ذاته يحذر المجندين المحتملين من مغبة الهروب من الخدمة قائلا: "إذا وصلت إلى أوكرانيا وقرّرت أنك لست معنيا بالأمر، فستواجه الإعدام ميدانيا".

كما أبلغ بريغوجين مستمعيه من السجناء بقواعد وأحكام مجموعة فاغنر التي تحظر تناول الكحول وتعاطي المخدرات و"الاتصال الجنسي بالنساء المحليات وبالرجال وبالحيوانات والنباتات - وبأي شيء".

وفي وسط ما بدا أنه ساحة تريّض في السجن، تحدث بريغوجين إلى النزلاء الذين كانوا يرتدون سترات رياضية سوداء، وألمح إلى ما تواجهه روسيا من صعوبات في حربها في أوكرانيا.

 

 

اقرأ أيضا: أوكرانيا تستعيد 500 كم.. وقصف روسي مكثف على خاركيف


وفي ذلك يقول بريغوجين إن "هذه حرب صعبة - أصعب حتى من حرب الشيشان ومن حروب أخرى".

وليس معلوما مَن صوّر الفيديو، ولا كيف أذيع. لكن بي بي سي استطاعت تحديد الموقع الجغرافي لمكان تصوير الفيديو، وتوصلت إلى أنه السجن المركزي في جمهورية ماري إل (إحدى جمهوريات الاتحاد الفيدرالي الروسي).

وتوصّل فريق بي بي سي إلى هذه النتيجة عبر إجراء بحث عكسي لصورة كنيسة تظهر في الخلفية في الفيديو. كما استعان الفريق ببرمجيات للتحقق من صورة المتحدث في الفيديو (بريغوجين).

 

 

Ex-convict and human turd-beetle Prigozhin, who sued @Bellingcat in normal court (and lost) and in kangaroo Russian court (and won) over us reporting he runs and funds the Wagner PMC, here on video recruiting Russian convicts for his "own private PMC" Wagner. pic.twitter.com/YjKdyLBYSr

 



وأكدت مصادر أن الشخص المتحدث في الفيديو هو بريغوجين. وقال أحد تلك المصادر: "هذا هو صوته. هذه رنّة الصوت، وتلك لزماته في الحديث... أنا واثق بنسبة 95 في المئة أن هذا هو (بريغوجين) وأن الفيديو لم يخضع للمونتاج".

وامتنعت شركة كونكورد، التي يمتلكها بريغوجين، عن إنكار أنه هو الشخص الذي يظهر في الفيديو، لكنها أشارت إلى تشابه "هائل" بين بريغوجين والشخص الذي يظهر في الفيديو.

ويسأل بريغوجين مستمعيه من السجناء: "ربما سمعتم من قبل اسم - فاغنر جروب؟".

ويقول بريغوجين للنزلاء إن المنتسبين لمجموعة فاغنر يجب أن يكونوا "في حالة صحية وهيئة جسدية جيّدة"، قبل أن يكشف عن أن الـ 40 الأوائل من المنتسبين لمجموعة فاغنر من أحد سجون سانت بطرسبورغ تمّ نشرهم في أثناء هجوم على محطة فوهليهيرسكا للطاقة في شرق أوكرانيا في يونيو/حزيران الماضي.

وفي الفيديو، يمضي بريغوجين قائلا إن السجناء اقتحموا خنادق الأوكرانيين وهاجموا قواتهم بالأسلحة البيضاء.

ويروي أن ثلاثة من الرجال لقوا مصرعهم، وكان بينهم شخص في الـ 52 من عمره كان قد قضى أكثر من ثلاثين عاما في السجن.

وفي أواخر الفيديو، يقول بريغوجين لمستمعيه إنه ينبغي أن يقتلوا أنفسهم بقنابل يدوية حال تعرّضوا لخطر الوقوع في الأسْر.

النقاش (0)