سياسة دولية

كتاب: ترامب أراد بيع ولاية بورتوريكو لشراء جزيرة "غرينلاند"

واجهت إدارة ترامب انتقادات شديدة بسبب موقفها- موقع حكومة غرينلاند
واجهت إدارة ترامب انتقادات شديدة بسبب موقفها- موقع حكومة غرينلاند

اقترح الرئيس السابق ترامب على مساعديه أن الولايات المتحدة يمكن أن تستبدل بورتوريكو مقابل غرينلاند أثناء توليه الرئاسة، وفقًا لما كشفه كتاب جديد، بحسب ما ذكره موقع "ذا هيل" الأمريكي.

 

وكشف الصحفي في صحيفة نيويورك تايمز بيتر بيكر والصحفية في مجلة نيويوركر سوزان جلاسر في كتابهما "الحاجز: ترامب في البيت الأبيض، 2017-2021"، أن خطة ترامب لشراء جزيرة غرينلاند جاءت من رونالد لودر، المدير التنفيذي لشركة مستحضرات تجميل في نيويورك، والذي كان يعرف ترامب منذ أيام الدراسة الجامعية.

 

وكتب بيكر في مقال له بصحيفة نيويورك تايمز، يوم الأربعاء الماضي، أن لودر ناقش فكرة شراء غرينلاند مع ترامب منذ الأيام الأولى لرئاسته، وعرض لودر العمل كوسيط للتفاوض مع الدنمارك، التي تمتلك الجزيرة.

 

وتقع غرينلاند في شمال المحيط الأطلسي، وتبلغ مساحة أراضيها المغطى معظمها بالثلوج، 2166000 كيلومتر مربع، بينما لا يكاد عدد سكانها يتجاوز 56 ألف نسمة.

 

وجزيرة بورتوريكو -التي تعني بالإسبانية ميناء الأغنياء-  تقع في منطقة الكاريبي بين البحر الكاريبي وشمال المحيط الأطلسي، وتبلغ مساحتها 13.790 كيلومترا مربعا، وهي ولاية أمريكية.

 

اقرأ أيضا:  ترامب يفكر بشراء أكبر جزيرة في العالم

 

وفي العام 2019، كشفت تقارير صحفية منها تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" عن اهتمام ترامب بشراء غرينلاند، الجزيرة الدنماركية التي تتمتع بالحكم الذاتي، وأن بعض مستشاريه دعموها بينما رفضها آخرون.

 

وأفاد بيكر أن جون بولتون، الذي كان يعمل مستشارًا للأمن القومي في ذلك الوقت، طلب من مساعدته فيونا هيل تشكيل فريق للنظر في إمكانية الاستحواذ على غرينلاند.

 

ويعتقد بولتون أن زيادة الوجود الأمريكي في غرينلاند أمر منطقي لمعارضة النفوذ الصيني في منطقة القطب الشمالي، لكن شراءها بشكل مباشر لم يكن ممكنًا، وفقا للكتاب.

 

وأصر ترامب على الحصول على الجزيرة، الأكبر في العالم، مما يشير إلى أن الولايات المتحدة تأخذ الأموال الفيدرالية من بورتوريكو لشراء غرينلاند أو التجارة في الجزيرتين.

 

وأكد ترامب في مقابلة مع كتّاب "الحاجز: ترامب في البيت الأبيض، 2017-2021" أن فكرة شراء غرينلاند كانت فكرته الخاصة، حيث قال: "أنا أحب الخرائط.. انظروا إلى حجم هذا، إنه ضخم.. يجب أن يكون ذلك جزءًا من الولايات المتحدة".

 

وفي المقابل رفضت الدنمارك فكرة بيع غرينلاند للولايات المتحدة، فيما وصفتها رئيسة الوزراء الدنماركية، ميت فريدريكسن، بأنها "سخيفة".

 

وحينها، قالت الخارجية الدنماركية في بيان إن "الجزيرة غنية بالموارد الطبيعية مثل المعادن والمياه النقية والطاقة المتجددة والسياحة، نحن منفتحون للتعاون التجاري لكننا لسنا للبيع".

 

اقرأ أيضا:  هكذا علق ترامب على رفض الدنمارك بيع جزيرة "غرينلاند"

 

واجهت إدارة ترامب انتقادات شديدة بسبب موقفها، فبعد أن ضرب إعصار ماريا بورتوريكو في عام 2017، انتقد المسؤولون المحليون البيت الأبيض في ذلك الوقت لبطئه في الاستجابة.

 

قال مسؤول سابق بوزارة الأمن الداخلي في عام 2020 إن ترامب وصف بورتوريكو بأنها "قذرة" وطلب مقايضتها بغرينلاند بعد أن زار المسؤولون الجزيرة في أعقاب الإعصار.

 

النقاش (0)