سياسة دولية

بايدن: الأوكرانيون يربحون في الحرب وسنواصل دعمهم

بايدن البيت الأبيض - جيتي
بايدن البيت الأبيض - جيتي
قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لبرنامج "60 دقيقة" الذي تبثه قناة "سي بي إس" الأمريكية، إن واشنطن ستبقى ملتزمة بمساعدة أوكرانيا "طالما استغرق الأمر" في الوقت الذي وصلت فيه المساعدات الأمريكية لكييف إلى نحو 15 مليار دولار حتى الآن.

وقال بايدن: "من خلال المساعدة الكبيرة التي نقدمها نحن وحلفاؤنا لهم، والشجاعة المذهلة والتصميم المذهل للشعب الأوكراني، إنهم لا يخسرون الحرب، ويحققون مكاسب في مجالات معينة. الفوز في الحرب في أوكرانيا هو إخراج روسيا من أوكرانيا تماما، والاعتراف بالسيادة".

وأضاف: "إنهم يهزمون روسيا، لقد تبين أن روسيا ليست كفؤة وقادرة كما اعتقد الكثير من الناس، لكن انتصارها في الحرب يكمن في الضرر الذي تسببه، المواطنون والأبرياء يقتلون، من الصعب جدا اعتبار ذلك فوزا".

ووصف بايدن أفعال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في الحرب بأنها "همجية"، مضيفا: "ما فعله هجماته على المدنيين، كل شيء، من المستشفيات المدنية إلى الناس في دور المسنين، إلى الأحياء التي يعيش فيها الناس العاديون فقط".

وأضاف: "بالنسبة للمدارس، إنه أمر شائن، والثمن الذي يدفعه الشعب الأوكراني لهذه الحرب باهظ للغاية".

وردا على سؤال ما إذا كان بوتين يفكر في استخدام أسلحة دمار شامل، قال الرئيس مخاطبا بوتين: "لا تفعل، لا تفعل، لا تفعل، سوف تغير وجه الحرب بشكل ليس له مثيل منذ الحرب العالمية الثانية".

ورفض الرئيس الإفصاح عن ما سيكون رد الولايات المتحدة، قائلا: "سيكون الرد كبيرا، سيصبحون منبوذين أكثر من أي وقت مضى، واعتمادا على ما يفعلونه سنحدد الاستجابة".

وقال الرئيس لبرنامج "60 دقيقة" في المقابلة إنه لم يتخذ "قرارا حازما" بشأن ما إذا كان سيترشح لإعادة انتخابه في عام 2024، لكنه قال إنه يعتزم الترشح.

وأضاف: "نيَّتي، كما قلتُ في البداية، هي أنني سأترشح مرة أخرى. لكنها مجرد نية، ولكن هل هو قرار حازم أن أترشح مرة أخرى؟ يبقى أن نرى ذلك".

وقال بايدن: "ما أقوم به هو أنّي أقوم بعملي، سأقوم بهذه المهمة. وفي الإطار الزمني المنطقي بعد هذه الدورة الانتخابية المقبلة هنا، في العام المقبل، سأقوم بإصدار حكم بشأن ما يجب القيام به".

وأكد الرئيس وكبار مسؤولي الإدارة أن بايدن يعتزم الترشح مرة أخرى في عام 2024، لكن بايدن قال لشبكة "إيه بي سي" في ديسمبر، إن الأمر سيعتمد على ما إن كان بصحة جيدة.

وقال بايدن لشبكة "سي بي إس" إنه لم يطلع على محتويات الوثائق التي كشف عنها مكتب التحقيقات الفيدرالي في مقر إقامة الرئيس السابق، دونالد ترامب، في مارالاغو، بشهر أغسطس، وقال إنه لا يريد التدخل في أي إجراءات محتملة من قبل وزارة العدل.

وأضاف: "لم أطلب تفاصيل تلك الوثائق؛ لأنني لا أريد أن أقحم في وسط مسألة ما إذا كان ينبغي على وزارة العدل التحرك أم لا بشأن بعض الإجراءات التي يمكنهم اتخاذها. أنا وافقت على أنني لن أخبرهم بما يجب عليهم فعله".
 
النقاش (0)