اقتصاد عربي

بنوك مركزية خليجية ترفع الفائدة بعد قرار الفيدرالي الأمريكي

قرر مصرف قطر المركزي رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس اعتبارا من الخميس- قنا
قرر مصرف قطر المركزي رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس اعتبارا من الخميس- قنا

قررت بنوك مركزية خليجية، الأربعاء، رفع أسعار الفائدة تماشيا مع قرار الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي الأمريكي) برفع سعر الفائدة بنسبة كبيرة في محاولة لكبح جماح التضخم المرتفع.

 

وقرر البنك المركزي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بـ 75 نقطة أساس (0.75 بالمئة)، لترتفع أسعار الفائدة الأمريكية من 2.5 بالمئة إلى 3.25 بالمئة. وألمح إلى مزيد من الزيادات الكبيرة هذا العام ضمن توقعات جديدة تظهر استهدافه رفع معدل سعر الفائدة إلى 4.40 بالمئة بنهاية العام قبل الوصول بها إلى 4.60 بالمئة في عام 2023، وفقا لرويترز.

وتعد هذه المرة الخامسة التي يرفع فيها البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة منذ بداية العام الجاري 2022، في محاولة لكبح جماح التضخم المرتفع، الذي ارتفع خلال آب/أغسطس إلى 8.3 بالمئة على أساس سنوي متخطيا توقعات المحللين التي كانت تدور بين 8 إلى 8.1 بالمئة.

 

مصرف قطر المركزي

وقال مصرف قطر المركزي، الأربعاء، إنه سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس اعتبارا من يوم الخميس.

 

وأوضح المصرف في بيان أنه رفع فائدة الإقراض إلى 4.5 بالمئة وفائدة الإيداع إلى 3.75 بالمئة وفائدة إعادة الشراء (الريبو) إلى 4.0 بالمئة.

 

بنك الكويت المركزي

 

وأعلن بنك الكويت المركزي، الأربعاء، أنه رفع سعر الخصم بواقع 25 نقطة أساس إلى ثلاثة بالمئة اعتبارا من يوم الخميس.

والدينار الكويتي مرتبط بسلة عملات تشمل الدولار مما يمنحه مرونة أكبر في الابتعاد عن سياسة المركزي الأمريكي مقارنة بدول الخليج العربية الأخرى التي تربط عملاتها بالدولار.

 

مصرف البحرين المركزي

وقرر مصرف البحرين المركزي، الأربعاء، رفع معدل الفائدة الرئيسي على الودائع لمدة أسبوع واحد بمقدار 75 نقطة أساس إلى أربعة بالمئة.

كما رفع مصرف البحرين المركزي معدل الفائدة على الإيداع لليلة واحدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى 3.75 بالمئة، وفائدة الإيداع لأربعة أسابيع إلى 4.75 بالمئة وفائدة الإقراض إلى 5.25 بالمئة.

 

مصرف الإمارات المركزي

 

وأعلن مصرف الإمارات ‏المركزي عن قراره برفع سعر الفائدة الأساسي بمقدار 75 نقطة أساس، وذلك اعتبارا من الخميس. 

 

وأظهرت التوقعات الاقتصادية الفصلية للبنك المركزي الأمريكي أن الاقتصاد يتباطأ بحد كبير في عام 2022، مع نموه بحلول نهاية العام بنسبة 0.2 بالمئة على أن يرتفع إلى 1.2 بالمئة في عام 2023، وهي نسبة تقل كثيرا عن إمكانات الاقتصاد.

ومن المتوقع أن يرتفع معدل البطالة إلى 3.8 بالمئة هذا العام و4.4 بالمئة في عام 2023. كما يتوقع أن يعود التضخم ببطء إلى المعدل المستهدف لمجلس الاحتياطي الاتحادي والبالغ اثنين بالمئة في عام 2025. ولا يُتوقع إجراء أي تخفيضات في أسعار الفائدة حتى عام 2024.

 

النقاش (0)