سياسة دولية

دعوى بنيويورك ضد ترامب بتهم خرق القانون وتضخيم الثروة

المدعية تسعى لحرمان ترامب وعائلته من إدارة الأعمال التجارية بنيويورك بصورة نهائية- جيتي
المدعية تسعى لحرمان ترامب وعائلته من إدارة الأعمال التجارية بنيويورك بصورة نهائية- جيتي
رفعت المدعية العامة لولاية نيويورك ليتيسيا جيمس، الأربعاء، دعوى مدنية ضدّ الرئيس السابق دونالد ترامب وعائلته، تتّهمهم فيها بتضخيم تقييمات أصول وخفض صافي ثروته بالمليارات؛ بهدف الحصول على مزايا ضريبية وتأمينية.

وقالت جيمس للصحافيين: "نقاضي دونالد ترامب لخرقه القانون.. لتحقيق أرباح شخصية ولأسرته ولشركته".

وأضافت أن مكتبها يسعى إلى تغريم الرئيس السابق 250 مليون دولار، إضافة إلى منع عائلته من "إدارة الأعمال التجارية في نيويورك بشكل نهائي"، ومنعه وشركته من شراء أملاك في الولاية لمدة خمس سنوات، مشيرة إلى عزم مكتبها على القيام بإحالة جنائية بشأن القضية إلى وزارة العدل.

وتم فتح التحقيق ضد مجموعة عائلة ترامب، بعد الشهادة التي أدلى بها أمام الكونغرس في واشنطن مايكل كوهن، أحد المحامين الشخصيين السابقين لترامب، وكشف فيها عن تقييمات احتيالية صعوداً أو نزولاً، لأصول داخل منظمة ترامب للحصول على قروض أو خفض ضريبي أو تعويض تأمين أفضل.

وتضاف هذه الدعاوى القضائية إلى تحقيقات عديدة أخرى جارية بحق ترامب، بما في ذلك التحقيق في أرشيفه الرئاسي، والذي أدّى إلى مداهمة مكتب التحقيقات الفدرالي لمقر إقامته في فلوريدا في الثامن من آب/ أغسطس.

من جهتها، ندّدت المتحدثة باسم ترامب بملاحقات "سياسية" في نيويورك، بعد دعوى التهرّب الضريبي بحقه. وقالت ليز هارينغتون على شبكة "تروث سوشل" إنّ "الديمقراطيين يقاضون خصومهم السياسيين".
النقاش (2)
ناقد لا حاقد
الخميس، 22-09-2022 12:13 م
ترامب رجل قذر و اكبر شخص فاسد و متهرب ضريبي ....اتى الى السلطة فقط ليقيم صفقات مع دول عربان الخليج ....
اسامة
الخميس، 22-09-2022 06:39 ص
رغم انها دعوى مدنية .. الا ان لها جوانب سياسية .. فاذا ادين اعتبر خرق لقوانين التعاملات التجارية وتجاوز عليها .. عموما كل الساسة او المتنفذين في العالم يمارسون تجاورات للقوانين ومن سكات الا هذا الاخرق .. وقد اجريت دراسات عدة لقادة على مستوى العالم .. ووجدوا ان القائد او الرمز عادة لكونه يشعر بعدم الاهلية للمنصب .. فيمارس نوعا من البطش والتهور والهيجان اما مساعديه ومن يعمل معه لكي يهابوه وينقلون عنه هذا الافتراء لارهاب الناس .. وقد ثبت انه قتل في عهد ستالين بما فيها قتلى الحرب العالمية الثانية 27مليون بني ادم لم يقتل منهم ستالين انسان واحد لكنه اشاع بين اعوانه ثقافة القتل كانتقام من خلق الله فدمر البشرية وعلى شاكلته الكثير ..