سياسة دولية

حذف لقطات من جنازة إليزابيث بطلب من العائلة المالكة

شيع جثمان الملكة إليزابيث قبل أيام بعد نحو أسبوعين من وفاتها- الأناضول
شيع جثمان الملكة إليزابيث قبل أيام بعد نحو أسبوعين من وفاتها- الأناضول

قالت وسائل إعلام بريطانية، إن العائلة الملكية طلبت من وسائل إعلام محلية، حذف لقطات من جنازة الملكة إليزابيث.

 

وبحسب صحيفة "الغارديان"، فإن قصر باكينغهام أرسل إلى عدة وسائل إعلام بريطانية، طلب منها حذف مقاطع متداولة من الجنازة.

 

ووصفت "الغارديان" طلب قصر باكينغهام بأنه أشبه بحق النقض "الفيتو".

 

وحدّدت الصحيفة اللقطات المحذوفة بأنها التقطت في كنيسة ويستمنستر، وقلعة وندسور.

 

وتابعت أن "الطاقم الملكي أرسل إلى BBC وITV News وSky News لتوضيح اللقطات التي يرغبون في استبعادها من نشرات الأخبار المستقبلية ووسائل التواصل الاجتماعي. ونتيجة لذلك، تمت إزالة خمسة مقاطع فيديو قصيرة تظهر أفراد العائلة المالكة من التداول".

 

اقرأ أيضا: مذيع روسي: جنازة الملكة كانت فرصة لضرب بريطانيا بالنووي

 

ولم يرغب قصر باكينغهام ببث لقطات للحظة إنزال نعش الملكة إليزابيث الثانية إلى القبو الملكي في كنيسة القديس جورج بقلعة وندسور، التي تضم أيضا نعش زوجها الراحل، الأمير فيليب.

 

يذكر أنه بعد إنزال نعش الملكة، تمت قراءة ألقابها للمرة الأخيرة، قبل إزالة تاج الإمبراطورية والكرة والصولجان من النعش ووضعها على المذبح، لتنتهي رسميا مراسم الدفن وعصر الملكة الذي امتد لنحو 70 عاما.

0
النقاش (0)