اقتصاد عربي

توتال الفرنسية تشتري حصة من "قطر للطاقة" بـ1.5 مليار دولار

أصبحت توتال إنرجيز الفرنسية أول شريك دولي يشارك في توسعة حقل الشمال الجنوبي بقطر- قنا
أصبحت توتال إنرجيز الفرنسية أول شريك دولي يشارك في توسعة حقل الشمال الجنوبي بقطر- قنا

وقعت شركة قطر للطاقة الحكومية، السبت، اتفاقا بمليارات الدولارات مع شركة "توتال إنرجيز" الفرنسية، إحدى أكبر شركات الطاقة في العالم، لتكون بذلك أول شريك أجنبي يحظى بحصة من ربع نسبة الإنتاج.


وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" أنه جرى اختيار شركة توتال انرجيز كشريك لتطوير حقل الشمال الجنوبي بنسبة تبلغ 9.375 بالمئة، مشيرة إلى أنه سوف يجري الإعلان عن شركاء جدد في مرحلة لاحقة.

 

 

 


وقال وزير الطاقة القطري، سعد شريدي الكعبي، والذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة قطر للطاقة: إن الشركة انتهت من تشييد وعقود استئجار 60 ناقلة غاز طبيعي مسال طويلة المدى وقد تصل إلى 100 في المستقبل القريب.

 

وأوضح الكعبي أن قطر للطاقة تسير قدما بجهودها، في تلبية الطلب العالمي المتزايد على أشكال أنظف من الطاقة التي يشكل الغاز الطبيعي المسال عمودها الفقري.


وأضاف: "سنستمر بالعمل لتوفير طاقة أنظف إلى كل ركن من أركان العالم من أجل غد أفضل للجميع"، حسب بيان لشركة قطر للطاقة.

 

ولفت وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري إلى أن الشركة ستحتفظ بحصة 75 بالمئة في حقل الشمال الجنوبي بينما ستكون 25% بالمئة لجميع الشركاء الدوليين.

 

ومن جانبه، قال باتريك بويانيه الرئيس التنفيذي لتوتال إنرجيز إن الشركة تستثمر نحو 1.5 مليار دولار في مشروع حقل الشمال الجنوبي.


وأضاف أن الشراكة تأتي في "وقت مثالي" خاصة مع سعي قادة العالم، لا سيما في أوروبا، للحصول على إمدادات جديدة من الغاز الطبيعي المسال.

 

 

 


والسبت، أصبحت توتال إنرجيز الفرنسية أول شريك دولي يتم الإعلان عنه للمشاركة في توسعة حقل الشمال الجنوبي.

 

وبحسب الشركة القطرية، يتضمن مشروع توسعة حقل الشمال الجنوبي خطين عملاقين لإنتاج الغاز الطبيعي المسال بطاقة إجمالية تبلغ 16 مليون طن سنوياً.

النقاش (0)