سياسة دولية

إيران تتعهد بالرد على قرار أوكرانيا تقليص حضورها الدبلوماسي

تصاعدت الأزمة الدبلوماسية بين إيران وأوكرانيا بعد تقديم طهران طائرات مُسيرة لروسيا خلال الحرب - الأناضول
تصاعدت الأزمة الدبلوماسية بين إيران وأوكرانيا بعد تقديم طهران طائرات مُسيرة لروسيا خلال الحرب - الأناضول

تعهدت إيران بالرد على أوكرانيا بعد قرار الأخيرة تقليص الحضور الدبلوماسي الإيراني المعتمد لديها بشكل كبير ردا على تسليم طهران أسلحة لموسكو.


وأعرب المتحدث باسم الخارجية الإيراني ناصر كنعاني عن "أسفه حيال القرار الذي اتخذته دولة أوكرانيا في ما يخص العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، وفق ما نقلت عنه وكالة "إرنا" الرسمية بالعربية. 


واعتبر كنعاني أن القرار الأوكراني "مبني على تقارير غير معتمدة وأجواء مثارة من قبل وسائل إعلام خارجية". 


وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على "السياسات الواضحة والمحايدة" لبلده إزاء النزاع بين أوكرانيا وروسيا، و"موقف الجمهورية الإسلامية الرافض لهذه الحرب والدعوة إلى حل النزاع سياسيا". 
وأكد كنعاني أن "الرّد على هذا القرار مدرج ضمن جدول الأعمال في طهران".


والجمعة، قالت وزارة الخارجية الأوكرانية إنها استدعت القائم بالأعمال الإيراني وأبلغته قرارها بأن "تحرم سفير إيران في أوكرانيا أوراق اعتماده، وتقلص في شكل ملحوظ عدد أفراد الطاقم الدبلوماسي في سفارة إيران في كييف".


وكان الجيش الأوكراني قد أعلن مقتل مدني الجمعة في هجوم روسي بطائرات مسيّرة إيرانية على مدينة أوديسا الساحلية جنوب البلاد.

 

اقرأ أيضا: أوكرانيا تعبر عن غضبها من إيران وتلغي اعتماد سفيرها بكييف

وتم إسقاط مسيرة إيرانية من طراز شاهد-136 فوق البحر خلال هذا الهجوم. وأورد الجيش أيضا الجمعة أنه أسقط مسيرة إيرانية الصنع من طراز مهاجر-6 في منطقة أخرى.


وفي وقت سابق، كشف موقع "أكسيوس" أن أوكرانيا طلبت من دولة الاحتلال الإسرائيلي معلومات بخصوص الدعم الذي تقدمه إيران للجيش الروسي في الحرب.


وفي شهر آب/ أغسطس الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنّ روسيا بدأت تتسلّم طائرات مقاتلة بدون طيار أرسلتها إليها إيران لاستخدامها في الحرب على أوكرانيا، مضيفة أنّ الكثير منها يعاني خللا.

 

النقاش (0)