حول العالم

وفاة الشيخ يوسف القرضاوي عن عمر ناهز الـ96 عاما

أتم الشيخ القرضاوي حفظ القرآن الكريم وأتقن أحكام تجويده وهو دون العاشرة من عمره- الأناضول
أتم الشيخ القرضاوي حفظ القرآن الكريم وأتقن أحكام تجويده وهو دون العاشرة من عمره- الأناضول

توفي المؤسس والرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الاثنين، الدكتور يوسف القرضاوي عن عمر ناهز الـ96 عاما..

 

ونشر الحساب الرسمي للقرضاوي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة قال فيها: "انتقل إلى رحمة الله سماحة الإمام يوسف القرضاوي الذي وهب حياته مبينا لأحكام الإسلام، ومدافعا عن أمته".

 

وأضاف: "نسأل الله أن يرفع درجاته في عليين، وأن يلحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. وحسن أولئك رفيقا. وأن يجعل ما أصابه من مرض وأذى رفعا لدرجاته".

 

وقال حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "وقد وافته المنية ظهر اليوم، وسوف يعلن عن موعد الدفن ومكان العزاء لاحقا".

 

 

 

 

والشيخ القرضاوي من مواليد قرية صفط تراب بمحافظة الغربية بمصر، وقد ولد في يوم 9 أيلول/ سبتمبر 1926. وأتم حفظ القرآن الكريم، وأتقن أحكام تجويده، وهو دون العاشرة من عمره، وفقا للموقع الرسمي للشيخ.

 

التحق القرضاوي بمعاهد الأزهر الشريف، فأتم فيها دراسته الابتدائية والثانوية وكان دائما في الطليعة، وكان ترتيبه في الشهادة الثانوية الثاني على المملكة المصرية، رغم ظروف اعتقاله في تلك الفترة.

 

ثم التحق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر، ومنها حصل على الدرجة العالية سنة 52-1953م، وكان ترتيبه الأول بين زملائه وعددهم مائة وثمانون.


وحصل القرضاوي على العالمية مع إجازة التدريس من كلية اللغة العربية سنة 1954م، وكان ترتيبه الأول بين زملائه من خريجي الكليات الثلاث بالأزهر، وعددهم خمسمائة.


وفي سنة 1958 حصل على دبلوم معهد الدراسات العربية العالية في اللغة والأدب. وفي سنة 1960م حصل على الدراسة التمهيدية العليا المعادلة للماجستير في شعبة علوم القرآن والسنة من كلية أصول الدين.

 

وفي سنة 1973م حصل على درجة الدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية، عن "الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية".

 

النقاش (13)
الصعيدي المصري
الإثنين، 26-09-2022 05:08 م
رحمة الله عليه واسكنه فسيح جناته
ابوزيد الجزائر
الإثنين، 26-09-2022 04:53 م
لقدتوفى الله اليوم فقيه ومربي العصر. عن عبدالله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الله لا يقبض العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يُبْقِ عالمًا اتَّخذ الناس رؤوسًا جهالاً، فسُئِلوا فأفتوا بغير علم؛ فضلوا وأضلوا))؛ متفق عليه. انا لله وانا اليه راجعون عزاؤنا للاسرة الكريمه ولمحبي الشيخ الفاضل وتلامذته ولكل مسلم محب له ان يحسن عزائهم ويغفر لميتهم وان يعظم اجرهم وان يجعل مقامه الفردوس الاعلى مع الشهداء والصديقين والنبيئين وحسن اولائك رفيقا.وان يخلفنا فيه خيرا.نشهد له بالعلم والعمل وحسن الخلق لقد جمع بين الشريعة والتزكية على منهاج السلف الصالح لقد كان من العلماء الربانيين الذين ما بدلوا ولا غيروا حتى لقوا الله على ذلك ولا نزكي على الله احدا . وصلى الله على سيدنا هحمد واله وسلم.
محمد
الإثنين، 26-09-2022 04:06 م
اللهم تغمده بواسع رحمتك ،و اسكنه فسيح جناتك ، أفنى حياته في العلم و المعرفة نسأل الله ان يجعل ما علمه و ما قدمه لعقود في ميزان حسناته و عظم الله أجر المسلمين .
فتوحة خير
الإثنين، 26-09-2022 03:29 م
كل نفس ذائقة الموت إنا لله وإنا إليه راجعون .. الله يجلل عليه الرحمات ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا .. الدوام لله الواحد الأحد الفرد الصمد ..
عبد الرحمن أحمد
الإثنين، 26-09-2022 03:15 م
إنا لله وإنا إليه راجعون. اللهم اغفر وارحم شيخنا الجليل يوسف القرضاوي واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة. اللهم اخلف الأمة الإسلامية خيرا منه، وألهم أهله وذويه وكل مريديه ومحبيه الصبر على فراقه.