اقتصاد دولي

"القطرية" و"البريطانية" تستكملان تعزيز الشراكة بعالم الطيران

QNA-qatar-airways-british-airways-26092022
QNA-qatar-airways-british-airways-26092022
أعلنت الخطوط الجوية القطرية والبريطانية، استكمال المرحلة الأخيرة من مسار تعزيز الشراكة بينهما، لتتحول إلى أكبر تجمع بين ناقلين للطيران.

ومن المفترض أن توفر الشراكة شبكة وجهات عالمية أكثر من أي شراكة بين خطوط الطيران.

وقالت الخطوط القطرية، في بيان صحفي، إن "كل من الناقلتين قد أضافت بموجب الاتفاق 42 دولة جديدة إلى شبكة وجهاتها المشتركة لرحلات الطيران، ما يوفر للمسافرين إمكانية السفر بسهولة وسلاسة عبر الوجهات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا".

ووفق البيان، سيستفيد المسافرون من خيارات سفر أكثر مرونة ضمن أسعار وجداول زمنية تتناسب مع خيارات الرحلات المباشرة أو رحلات الترانزيت عبر مقر عملياتهما في لندن والدوحة.

وأضاف أن 42 دولة ستشملها الشراكة تضم إيطاليا وجزر المالديف والنرويج وسنغافورة والسويد، ما يوفر للمسافرين على متن الناقلتين القطرية والبريطانية شبكة وجهات عالمية أكثر من أي شراكة أخرى، وإمكانية السفر بسهولة وسلاسة عبر الوجهات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا، ضمن أسعار وجداول زمنية تتناسب مع خيارات الرحلات المباشرة أو رحلات الترانزيت عبر مقر عملياتهما في الدوحة ولندن.

ويصل بذلك إجمالي عدد الوجهات التي تخدمها الناقلتان إلى 185 وجهة في أكثر من 60 دولة، وتصل شبكات الرحلات التكميلية إلى عشرات البلدان التي لا يوفرها أي تحالف آخر أو شراكة أخرى، وتعزز هذه الشراكة إمكانية السفر إلى المزيد من الوجهات حول العالم، كما تدعم التجارة العالمية والسياحة والاستثمار والتواصل الثقافي.

النقاش (0)