اقتصاد دولي

توقعات بأن تقترح روسيا تخفيض أوبك+ الإنتاج بنحو مليون برميل

قال وزير النفط العراقي إن "أوبك+" تراقب حالة أسعار النفط وتريد تحقيق توازن في الأسواق- الأناضول
قال وزير النفط العراقي إن "أوبك+" تراقب حالة أسعار النفط وتريد تحقيق توازن في الأسواق- الأناضول
كشفت وكالة رويترز، الثلاثاء، أن روسيا ستقترح على الأرجح أن يخفض تجمع "أوبك+" الإنتاج بنحو مليون برميل يوميا في الاجتماع المقبل في تشرين الأول/ أكتوبر.

وينعقد الاجتماع في الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر، على خلفية انخفاض أسعار النفط وتقلبات شديدة في السوق منذ أشهر، الأمر الذي دفع السعودية، وهي منتج كبير آخر في "أوبك+"، إلى القول إن المنظمة قد تخفض الإنتاج.

وقالت أربعة مصادر من "أوبك+" لرويترز إن المناقشات بين الوزراء لم تبدأ قبل اجتماع الأسبوع المقبل.

ورفض تحالف "أوبك+"، الذي يضم دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء مثل روسيا، زيادة الإنتاج لخفض أسعار النفط، على الرغم من ضغوط كبار المستهلكين، ومن بينهم الولايات المتحدة، لمساعدة الاقتصاد العالمي.

ومع ذلك، انخفضت الأسعار بشدة هذا الشهر لمخاوف بشأن الاقتصاد العالمي وارتفاع الدولار، بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة.

وسجلت أسعار خام برنت، التي صعدت بالفعل أثناء التداول، الثلاثاء، بسبب خفض الإمدادات من الولايات المتحدة والخليج، مزيدا من الارتفاع بفعل الأنباء عن الاقتراح الروسي المحتمل، لتقترب من زيادة أربعة بالمئة إلى 87.15 دولارا للبرميل.

ومن المرجح أن يخفف عجز العديد من أعضاء المجموعة عن الإنتاج، وفقا للأهداف المتفق عليها من تأثير أي اتفاق لـ"أوبك+" بشأن خفض الإنتاج.

وكانت "أوبك+" تنتج أقل من أهدافها في آب/ أغسطس بنحو 3.58 مليون برميل يوميا، في الوقت الذي يعاني فيه الأعضاء من العقوبات وقلة الاستثمارات.

وقال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، الاثنين، إن "أوبك+" تراقب حالة أسعار النفط، وتريد تحقيق توازن في الأسواق.

وعبر جيه بي مورجان في وقت سابق من الشهر الجاري عن اعتقاده بأن "أوبك+" قد تحتاج إلى التدخل بخفض ما يصل إلى مليون برميل يوميا؛ "لوقف هبوط الأسعار، وإعادة تنظيم الأسواق الفعلية والورقية التي يبدو أنها منفصلة".

وتواجه روسيا تحديات في الحفاظ على إنتاج النفط؛ بسبب العقوبات الغربية على قطاعي الطاقة والمال فيها بعد غزو أوكرانيا في وقت سابق من هذا العام.

وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تحدثا الأسبوع الماضي، وأشادا بالجهود المبذولة في إطار "أوبك+"، وأكدا عزمهما على الالتزام بالاتفاقيات القائمة.
النقاش (0)