اقتصاد دولي

غازبروم الروسية تهدد بعقوبات ضد مثيلتها الأوكرانية.. الغاز يرتفع

"غازبروم" وصفت إصرار الشركة الأوكرانية على اللجوء للتحكيم الدولي ضدها تصرفا "غير ودي"- جيتي
"غازبروم" وصفت إصرار الشركة الأوكرانية على اللجوء للتحكيم الدولي ضدها تصرفا "غير ودي"- جيتي

قالت شركة "غازبروم" الروسية التي تسيطر عليها الدولة، إن موسكو قد تفرض عقوبات على شركة "نافتوغاز" الأوكرانية، بمبدأ "العمل بالمثل" بعد عدم التزامها بتعهدات بينهما.

 

جاء ذلك في بيان لها في صفحتها الرسمية على "تويتر"، قالت فيه إن ذلك سيكون ردا من روسيا على دعوى تحكيم رفعتها الشركة الأوكرانية ضدها في منظمة التجارة العالمية، ما يعني امتناع الشركة الروسية عن الدفع المالي لمثيلتها الأوكرانية.

 

وارتفعت أسعار الغاز الأوروبية بعد الإعلان عن مخاوف من أن جميع تدفقات الغاز الروسي عبر أوكرانيا قد تتوقف نتيجة لذلك.

 

 

 

 

اقرأ أيضا: تحقيق أوروبي بتسرب للغاز من "نورد ستريم".. وكييف تتهم موسكو

وارتفع سعر الغاز بنسبة 15% إلى 212 يورو لكل ميغاواط في الساعة، في غضون 15 دقيقة فقط من الإعلان.


وكان تقييم سعر الغاز قبل 26 أيلول/ سبتمبر عند 172.75 يورو لكل ميغاوات في الساعة.

وقالت "نفتوغاز" الأوكرانية في 9 أيلول/ سبتمبر، إنها تقدمت بطلب لقضية تحكيم جديدة في محاولة لإجبار غازبروم على الدفع بالكامل مقابل خدمات نقل الغاز، لكن الشركة الروسية قالت في بيانها إنها "دحضت جميع الادعاءات".

وقالت الشركة الروسية إن "غازبروم تعتبر تقديم استئناف نافتوغاز خطوة غير ودية".

وأضافت أن "محاولات نفتوغاز الإضافية الاستمرار في النزاع التحكيمي، قد تؤدي إلى أن يكون لسلطات الدولة الروسية كل الأسباب لفرض عقوبات على نفتوغاز".

وقالت إنه "من الناحية العملية، سيعني هذا منع شركة غازبروم من الوفاء بالتزاماتها تجاه الكيان الخاضع للعقوبات، بما في ذلك المعاملات المالية".

ووقعت نافتوغاز وغازبروم في كانون الأول/ ديسمبر 2019، اتفاقية لنقل الغاز بموجب شروط الشحن أو الدفع، ما يعني أن "غازبروم ملزمة بدفع رسوم العبور سواء كانت تستخدمها أم لا".

وقالت "غازبروم" إن "الخدمات التي لا يقدمها الجانب الأوكراني يجب ألا يتم دفع ثمنها، ولن يتم دفع ثمنها".

وقالت: "نفتوغاز، ودون أسباب مقنعة، رفضت الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالعبور عبر سوخرانيفكا. وعدم الوفاء بالتزاماتها من جانبها يعني عدم الدفع، حتى لو ادعت نافتوغاز حدوث قوة قاهرة" في البلاد التي تعاني الحرب بسبب التدخل الروسي العسكري فيها.

وجرى التعاقد مع شركة "غازبروم" لنقل 110 ملايين متر مكعب من الغاز الروسي في اليوم إلى أوروبا عبر أوكرانيا في عام 2022، أو ما مجموعه 40 مليار متر مكعب.

وتدفقات الغاز الروسي عبر أوكرانيا تدخل أوكرانيا الآن فقط عند نقطة سودجا الحدودية بحوالي 42 مليون متر مكعب في اليوم. وكان يمكن أن يتدفق ما يصل إلى 33 مليون متر مكعب من الغاز الروسي إلى أوكرانيا في سوخرانيفكا قبل الحرب وإعلان القوى القاهرة.

وفي حزيران/ يونيو الماضي، بلغ إجمالي تدفقات الغاز الروسي عبر أوكرانيا 1.25 مليار متر مكعب فقط، أو بمتوسط حوالي 41 مليون متر مكعب في اليوم.

 

اقرأ أيضا: "CIA" سبق أن حذرت من هجمات محتملة على "نورد ستريم"

وقامت "غازبروم" بشحن 12.27 مليار متر مكعب فقط من الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا في الفترة من كانون الثاني/ يناير إلى حزيران/ يونيو، بحسب موقع "spglobal".

وقالت "نفتوغاز" في 9 أيلول/ سبتمبر، إنها ستستخدم التحكيم الدولي لإجبار "غازبروم" مرة أخرى على الدفع كما فعلت عام 2018. وقال الرئيس التنفيذي يوري فيترينكو: "سنستخدم خبرتنا في الانتصارات على غازبروم في التحكيم".

 

ويأتي التهديد الروسي بعقوبات على الشركة الأوكرانية لنقل الغاز، بالتزامن مع حوادث تسريب للغاز عدة تعرض لها خطا "نورد ستريم" الأول والثاني، وسط ترجيحات روسية وأوكرانية وأوروبية بأنها متعمدة وسط تبادل للاتهامات.

النقاش (0)