سياسة دولية

الانفصاليون بموسكو لإنجاز ضم مناطق أوكرانية.. هذا موعده

من المنتظر أن يلقي بوتين خطابا لإعلان ضم المناطق الأوكرانية- جيتي
من المنتظر أن يلقي بوتين خطابا لإعلان ضم المناطق الأوكرانية- جيتي

وفَد زعماء المناطق الانفصالية الأوكرانية الأربع التي تسيطر عليها قوات الكرملين، إلى العاصمة موسكو لإنجاز عملية ضم هذه الأراضي، التي من المنتظر أن تصادق عليها روسيا الجمعة.


وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحفيين: "تقام مراسم توقيع اتفاقات ضم الأراضي الجديدة إلى روسيا الاتحادية عند الساعة الـ15,00 (12,00 ت غ) في الكرملين. وسيلقي فلاديمير بوتين خطابا بالمناسبة".

وفي السياق، وصل المسؤولون الذين عينتهم موسكو في مناطق دونيتسك في شرق أوكرانيا وزابوريجيا وخيرسون في الجنوب جوا إلى موسكو مساء الأربعاء، على ما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.
وقال ليونيد باسيتشنيك الذي عينته موسكو مسؤولا عن منطقة لوغانسك في الشرق، الخميس: "أنا في موسكو".


وسيستقبلهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمصادقة على ضم هذه المناطق إلى الأراضي الروسية. وكان المسؤولون الانفصاليون الأربعة وجهوا إلى بوتين الأربعاء طلبات "رسمية" بهذا الخصوص.


وقال مسؤول في إدارة الاحتلال الروسية في خيرسون، كيريل ستريموسوف، الخميس: "من المقرر لقاء الرئيس بطبيعة الحال. أنا عاجز عن تحديد المكان والزمان. ليس لدي هذه المعلومات".


وتسارعت عملية ضم هذه المناطق الخاضعة لسيطرة روسيا في أوكرانيا في الأيام الأخيرة مع تنظيم "استفتاءات" على عجل وصفت بأنها "مهزلة" و"زائفة" من جانب كييف والدول الغربية الداعمة لها.


وأعلنت الرئاسة الروسية الخميس أن روسيا ستصادق الجمعة على ضم هذه المناطق خلال مراسم تقام في الكرملين يلقي خلالها بوتين خطابا.


وكانت قد أعلنت البلدية عن إغلاق بعض الشوارع في وسط العاصمة، لا سيما حول الساحة الحمراء حيث يقام مسرح.


وبعد "استفتاء" لضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية العام 2014، ألقى بوتين خطابا في قاعة المراسم في الكرملين للطلب من البرلمانيين الروسي إقرار ضمها إلى روسيا.


ولم تعترف الأسرة الدولية بضم شبه الجزيرة القرم.


وأثارت الاستفتاءات التي نظمها الانفصاليون في مناطق شرقية من أوكرانيا للانضمام إلى روسيا ردود فعل غربية غاضبة.

 

اقرأ أيضا: الدفاع الروسية تعلن بدء تدريبات من قامت باستدعائهم للتعبئة

النقاش (0)