سياسة دولية

سفيرة فرنسا لدى المغرب تغادر منصبها وسط "فتور" دبلوماسي

يأتي مغادرة السفيرة في ظل توتر في العلاقات المغربية الفرنسية بسبب التأشيرات- تويتر
يأتي مغادرة السفيرة في ظل توتر في العلاقات المغربية الفرنسية بسبب التأشيرات- تويتر

غادرت السفيرة الفرنسية لدى المغرب منصبها، تزامنا مع فتور دبلوماسي يشوب العلاقة بين البلدين على خلفية التأشيرات.

 

وأكدت سفيرة فرنسا لدى الرباط، هيلين لو غال، في تغريدة نشرتها الخميس على حسابها بتويتر، مغادرتها منصبها، بعد أن شغلته مدة 3 سنوات.

 

 

 

 

 

 

ويأتي مغادرة السفيرة في ظل توتر في العلاقات المغربية الفرنسية، ظهرت مؤشراته من رفض تأشيرات لمغاربة إلى فرنسا، منهم رجال أعمال وفنانون وطلبة.


وفي 25 آب/ أغسطس الماضي، أعلنت الحكومة المغربية أنها ناقشت أزمة التأشيرات مع فرنسا، عقب رفض الأخيرة منحها للكثير من المغاربة.


جاء ذلك في تصريح للناطق باسم الحكومة المغربية، مصطفى بايتاس، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع أسبوعي للحكومة.


وقال بايتاس في حينه إن الحكومة "استمعت إلى انشغالات المواطنين حول هذا الموضوع"، مضيفا أن موضوع التأشيرات "يوجد فوق طاولة الحكومة”، دون تفاصيل أخرى.


ومنذ أيلول/ سبتمبر 2021، ظهر التوتر علنيا بعد قرار فرنسا تشديد منح التأشيرات للمواطنين المغاربة، وتعزز بعدم تبادل البلدين الزيارات الدبلوماسية منذ تلك الفترة.


وأمام التشديد الفرنسي في منح التأشيرات، استنكر المغرب منذ 28 أيلول/ سبتمبر 2021 القرار الفرنسي، حين وصفه بوريطة بـ"غير المبرر".

النقاش (1)
الغضبان
الجمعة، 30-09-2022 07:39 ص
إنها دعوات الارامل واليتامى الصحراويين عليهما منذ 45 سنة فالاول لانه يغتصب و يحتل أرضهم كما يحتل الصهاينة أرض فلسطين و الثاني لانه يستخدم سلاح الفينو لمنع استقلالهم لصالح أرذل مملكة على سطح الأرض