سياسة عربية

صلاة الغائب على روح القرضاوي في المسجد الأقصى (شاهد)

أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة الغائب على روح الشيخ القرضاوي- جيتي
أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة الغائب على روح الشيخ القرضاوي- جيتي

أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة الغائب على روح الشيخ يوسف القرضاوي، بعد انتهاء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى.

 

وذكرت مصادر مقدسية أن 45 ألف مُصل أدوا صلاة الجمعة اليوم في الأقصى، بعد أن تمكنوا من تخطي حواجز الاحتلال.

 

وخلال خطبة الجمعة، أثنى خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سرندح على ما قدمه الشيخ القرضاوي للقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى، كما أشاد ببطولات الشهداء وتضحياتهم.

 

وقال الشيخ سرندح: "لقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من علمائها الأجلاء، مجتهدا، مجددا رائدا في العلم، أزهريا ثابتا مدافعا عن الحق وأهله، إنه الشيخ الدكتور العلاّمة يوسف القرضاوي، المؤسس للاتحاد العام لعلماء المسلمين".

 

 

 

 

 

وأضاف: "انتقل (القرضاوي) إلى جوار ربه بعد أن شهدت له ساحات العلم والدعوة والمعاهد والجامعات ومراكز الجاليات الإسلامية في العالم أجمع".

 

وتابع: "القرضاوي، أيقونة هذا العصر في العلم والاجتهاد، وقد ترجمت كتبه إلى لغات العالم، وبقيت شاهدة على علمه وفضله، تهفو روحه للمَسْرَى (المسجد الأقصى)، فقد كان المسجد حاضرا في وجدانه مدافعا عن قدسيته".

 

والاثنين الماضي، توفي المؤسس والرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور يوسف القرضاوي، عن عمر ناهز الـ96 عاما.

النقاش (4)
عابر سبيل
الإثنين، 03-10-2022 10:55 ص
في رثاء الشيخ القرضاوي ـــ الشاعر: أنس إبراهيم الدغيم ـــ في ذمّة الله هذا الواقفُ الجبَلُ *** العالِمُ الفَذُّ والعلّامةُ الرَّجُلُ ـــ شيخُ المواقف ما لانَتْ عريكتُهُ *** في الحقِّ أو ردَّه عن رأيه وَجَلُ ـــ ستٌّ وتسعونَ والهمّاتُ عاليةٌ *** كأنّها في سماءِ الأمّةِ الشُّعَلُ ـــ إنْ كان وافاكَ مِن بعدِ المدى أجلٌ *** فما لذِكرِكَ فيما بَينَنا أجَلُ.
عابر سبيل
الأحد، 02-10-2022 12:00 ص
قصيدة الشاعر: أيت عبو, يرثي فيها الشيخ يوسف القرضاوي ـ رحمه الله ـ الْعِلْمُ قَالَ بِعِزَّةٍ وَإِبَاءِ *** مَنْ ذَا يُطَاوِلُ أَنْجُمًا بِسَمَائِي ـــ مَنْ ذَاك أَوْقَدَ فِي الْمَعَارِفِ شَمْعَةً *** يَسْمُو بِهَا لِكَوَاكِبِ الْجَوْزَاءِ ـــ مَنْ ذَا الَّذِي حُرِمَ الضِّيَاءَ بِجَهْلِهِ *** أَعْشَى تَخَبَّطَ فِي دُجَى الظَّلْمَاءِ ـــ مَنْ ذَا الَّذِي فَقَدَ الْبُدُور وَلَمْ يَجُدْ *** عِنْدَ الْفِرَاقِ بِعَبْرَةٍ حَمْرَاءِ ـــ أَوَكُلَّمَا كَسَفَتْ بِأُفْقِي نَجْمَةٌ *** تَتَرَصَّدُونَ لِغَارَةٍ شَعْوَاءِ ـــ أَوَكُلَّمَا انْطَفَأَ الْمَنَارُ أَثَرْتُمُو *** حَزَنَ الْمُحِبِّ وَفَرْحَةَ الأَعْدَاءِ ـــ خُطُّوا الْوَفَا لِلذَّاهِبِينَ تَرَحُّمًا *** وَتَجَمَّلُوا عِنْدَ الأَسَى بِعَزَاءِ ـــ زُفُّوا الدُّعَا بِالصَّالِحَاتِ لِمَنْ سَمَا *** عِلْمًا وَتِلْكَ سَجِيَّةُ الْكُرَمَاءِ ـــ بِئْسَ الرُّوَيْبِضُ إِذْ يَثُورُ مُجَابِهًا *** جِيلَ الدُّعَاةِ بِغِلْظَةٍ وَجَفَاءِ ـــ أَعْمَى عَنِ الْحَسَنَاتِ يُبْصِرُ في الْقَذَى *** مَا لَيْسَ تُبْصِرُ نَظْرَةُ الزَّرْقَاءِ ـــ وَأَصَمُّ عَنْ قَصْدِ الْكَلاَمِ وَإِنْ يَحِدْ *** حَجَبَتْ مَدَارِكُهُ ذَوِي الإِصْغَاءِ ـــ وَهُوَ العَيِيُّ عَنِ الْفَضَائِلِ كُلِّهَا *** وَلَدَى الْمَثَالِبِ سَيِّدُ الْخُطَبَاءِ ـــ الْعَدْلُ مِنْهُ إِذَا قَضَى مُسْتَبْعَدٌ *** بُعْدَ الَّذِي نَقَلُوا عَنِ الْعَنْقَاءِ ـــ رَوْضُ الْجَهَالَةِ قَدْ تَجَبَّرَ بَقْلُهُ *** لَمْ يَرْعَ حَقَّ النَّخْلَةِ الشَّمَّاءِ ـــ شَنَّ الصِّغَارُ عَلَى الْكِبَارُ حُرُوبَهُمْ *** عَجَبًا لِمَنْ قَدْ لَجَّ فِي الإِيذَاءِ ـــ عَرْشُ الإِمَامَةِ مِنَّةٌ ضَجِرَتْ بِهَا *** زُمَرٌ مِنَ الحُسَّادِ وَالدُّخَلاَءِ ـــ مَا أَنْبَتَتْ أَرْضٌ بُذُورَ إِمَامَةٍ *** إِلاَّ وَضَاقَ بِهَا فَضَا الْجُهَلاَءِ ـــ قِفْ بِالْمَهَابَةِ فِي رُبَى الْعُلَمَا فَهُمْ *** إِرْثُ النُّبُوَّةِ شَامَةُ الأَحْيَاءِ ـــ مُزْنُ الْهُدَى اشْتَاقَ الْعِبَادُ طُيُوبَهُمْ *** شَوْقَ الثَّرَى لِلْغَيْمَةِ الْوَطْفَاءِ ـــ هُمْ لِلْمَعَارِفِ مَنْبَعٌ حُفَّتْ بِهِ *** طِيبُ البُذُورِ فَأَزْهَرَتْ بِنَمَاءِ ـــ لاَ يُسْتَرَاحُ مِنَ الْمَنَابِعِ إِنَّمَا *** يَهْفُو الْغَلِيلُ إِلَى زُلاَلِ الْمَاءِ ـــ ذُو الْعِلْمِ مُجْتَهِدًا أَصَابَ سَبِيلَهُ *** أَمْ كَانَ أَخْطَأَهُ مِنَ الأُجَرَاءِ ـــ يَكْبُو الْجَوَادُ وَيَسْتَقِيمُ بِسَيْرِهِ *** وَاللَّهُ يَغْفِرُ زَلَّةَ الْخَطَّاءِ ـــ مَاتَ ابْنُ عَبْدِ اللَّهِ يُوسُفُ فَاكْتَسَتْ *** قَطَرُ الْحِدَادَ وَسَائِرُ الأَرْجَاءِ ـــ إِنْ غَابَ يُوسُفُ بَيْنَنَا فَثِمَارُهُ *** فِي الْعِلْمِ تُحْيِي مَيِّتَ الأَحْيَاءِ ـــ أَفْنَى بِهَا الْعُمْرَ الْمَدِيدَ مُثَابِرًا *** وَمَضَى يَصُولُ بِهِمَّةٍ عَلْيَاءِ ـــ فِي مَوْكِبِ الإِعْلاَمِ فِي الإِشْرَافِ وَالتَّ *** وْجِيهِ وَالتَّأْلِيفِ وَالإِفْتَاءِ ـــ يَا رَبِّ فَارْحَمْ يُوسُفًا وَاخْلُفْ لَنَا *** مِنْ بَعْدِهِ جِيلاً مِنَ الْعُظَمَاءِ. ـــ شعر: عبد المجيد أيت عبو ـ السبت 4 ربيع الأول 1444هـ الموافق لـ1 أكتوبر 2022.
ابوعمر
السبت، 01-10-2022 01:39 م
اين اعلام الصرف الصحي...اعزكم الله
مصري
الجمعة، 30-09-2022 04:43 م
مفارقة عجيبة جدا حيث رفضت الادوات الصهيونية المغتصبة للحكم بواسطة جيوشنا في بلادنا صلاة الغائب على الشيخ القرضاوي رحمة الله عليه استطاع المسلمون الصلاة على الشيخ في عقر البلد المحتل