صحافة دولية

صحيفة: ناشط روسي معارض يتعرض للاغتصاب من الشرطة

الناشط الروسي نقل إلى المستشفى بعد الاعتداء عليه واغتصابه من الشرطة- تويتر
الناشط الروسي نقل إلى المستشفى بعد الاعتداء عليه واغتصابه من الشرطة- تويتر

أفادت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، بأن ناشطا روسيا معارضا، تعرض للاغتصاب والتعنيف، من شرطة موسكو.

 

وأوضحت أن الشرطة اعتقلته إثر قراءته أشعارا انتقد فيها بسخرية الحكومات الموالية لروسيا، شرقي أوكرانيا.

والناشط المعتقل يدعى "أرتيوم كاماردين"، وما يزال محتجزا بحسب مصادر الصحيفة، التي أكدت أنه تم نقله إلى المستشفى لإصابته بارتجاج في المخ ورضوض وخدوش وجروح في الصدر، نقلا عن محاميه ليونيد سولوفيف.


وقال المحامي سولوفيف، إن شرطة مكافحة الشغب اقتحمت شقة كاماردين في وقت متأخر من ليل الاثنين الماضي، وضربته وكذلك صديقته، آنا بوبوفا، وصديقه ألكسندر مينوكوف.

وكشف عن أن الشرطة اغتصبت كاماردين، وهددته باغتصاب صديقته أيضا.

وقالت الصحيفة إن وكالة "سوتا" الإخبارية الروسية المستقلة أفادت بأن صديقته بوبوفا أصيبت هي الأخرى بارتجاج في المخ، وجروح في الرأس، وفي الفخذ والساق، وفقا لتقرير طبي حصلت عليه.

واعتقلت الشرطة شاعرين آخرين، هما نيكولاي داينكو وإيغور شتوفبا، اللذان شاركا مع كاماردين في تظاهرة ثقافية مناوئة للكرملين في 25 أيلول/ سبتمبر الجاري، أمام نصب الشاعر السوفيتي فلاديمير ماياكوفسكي.

وقرأ ثلاثتهم أشعارا ساخرة عن الحكومات الموالية للكرملين في شرق أوكرانيا.

ورفضت شرطة موسكو التعليق على هذه الاتهامات، وفق ما أوردته صحيفة "ديلي تلغراف".

وشوهد كاماردين منذ ذلك الحين، في مقطع فيديو وهو يقدم اعتذارا عن أفعاله.

 

وبحسب الصحيفة، فإنه قال وعلامات الإكراه بادية عليه: "أتوب أمام الشعب الروسي عما قلته في ميدان النصر الليلة الماضية".

النقاش (0)