سياسة دولية

إصابة جندي إسرائيلي بإطلاق نار قرب نابلس شمال الضفة

نُقل الجندي إلى المستشفى لتلقي العلاج دون التطرق إلى حالته الصحية أو إذا كانت حياته في خطر- الأناضول
نُقل الجندي إلى المستشفى لتلقي العلاج دون التطرق إلى حالته الصحية أو إذا كانت حياته في خطر- الأناضول

أصيب جندي إسرائيلي، الأحد، في إطلاق نار قرب مدخل مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وذكرت قناة (كان) العبرية الرسمية، أن جنديا إسرائيليا، أصيب في ساقه، إثر إطلاق نار قرب مدخل نابلس.

وبحسب القناة، نُقل الجندي إلى المستشفى لتلقي العلاج، دون التطرق إلى حالته الصحية أو إذا كانت حياته في خطر.

وقالت القناة، إن إطلاق النار قرب نابلس، هو الثاني في الضفة الغربية خلال أقل من 24 ساعة.

من جانبها، أعلنت مجموعات "عرين الأسود" الفلسطينية المسلحة عن تبنيها لعملية إطلاق النار.

وقالت في بيان: "قبل قليل مجموعات عرين الأسود تطلق وابلا من الرصاص باتجاه قطعان المستوطنين ومن رافقهم من جنود الاحتلال على حاجز عورتا وحاجز حوارة، وبفضل الله أوقعنا الإصابات في صفوفهم".

و"عرين الأسود" هي مجموعات من المسلحين الفلسطينيين ينشطون في مدينة نابلس (شمالا) ومحيطها، وتضم نشطاء من مختلف الفصائل الفلسطينية.

 

وفي ذات السياق قالت وسائل إعلام عبرية إن مستوطنة "كريات أربع" في الخليل تعرضت لصليات من بنادق رشاشة.

من جهة أخرى أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، الحواجز العسكرية المقامة على مداخل مدينة نابلس.

وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال أغلقت حاجزي زعترة وحوارة جنوبي نابلس، ومنعت المواطنين من عبورهما، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، لـ"وفا"، إن الاحتلال أغلق الحواجز المحيطة بالمدينة، إضافة إلى عدد من الطرق الفرعية.

وأضاف دغلس أن قوات الاحتلال تحاول عزل نابلس وقراها عن محيطها، في حين تسمح للمستوطنين بالتجمع على الطرقات المؤدية للمدينة، وقرب حاجزي عورتا وحوارة، وعلى الطريق الواصل بين حوارة وقلقيلية، من أجل مهاجمة المواطنين وممتلكاتهم.

 


https://www.youtube.com/watch?v=EUgEcJkKEic&feature=emb_logo
0
النقاش (0)