سياسة دولية

المغرب يحصل على 150 مُسيّرة مختصة بالتجسس من الاحتلال

ينص الاتفاق على أن يكون المغرب جزءا من إنتاج الطائرات بدون طيار الإسرائيلية- الأناضول
ينص الاتفاق على أن يكون المغرب جزءا من إنتاج الطائرات بدون طيار الإسرائيلية- الأناضول

كشفت صحيفة "الإسبانيول" الإسبانية أن المغرب حصل من الاحتلال الإسرائيلي على 150 طائرة مُسيرة متخصصة في التجسس والاستطلاع.


جاء ذلك بعد عام واحد فقط على إعلان شركة BlueBird – المملوكة بنسبة 50٪ لشركة صناعات الفضاء الإسرائيلية – أنها ستقوم بتطوير مشاريع صناعية بدون طيار في المغرب. 


ويضمن الاتفاق للمغرب أن يكون جزءا من إنتاج الطائرات بدون طيار الإسرائيلية، وبقدرة الطائرة التحليق والتجسس لساعات.


والطائرة بدون طيار WanderB من شركة  BlueBird Aero Systems هي طائرة بدون طيار لـ (الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع) تم تصميمها كمنصة متعددة الاستخدامات وسهلة التشغيل.


وتجمع الطائرة بين القوة العالية وسرعة التشغيل العالية وتغطية المساحات الكبيرة، النموذجية للطائرات بدون طيار ذات الأجنحة الثابتة مع قدرة المروحية المتعددة.

 

اقرأ أيضا: المغرب يعزز سلاحه الجوي بسرب "درونات" صينية.. ما مغزاه؟

وتتميز هذه المُسيّرة بالإقلاع والهبوط عموديا ويمكن أن تعمل في أماكن صغيرة جدا مثل سطح سفينة أو أسطح المنازل، فيما يبلغ نطاق تغطية الطائرة 50 كيلومترا، ويمكن التحكم بها من محطات برية.


وتحتوي المُسيّرة على أجهزة الاستشعار والاتصالات وخوارزميات برامج عالية الأداء ما يجعلها الخيار المثالي لمجموعة واسعة من المهام، كما أن حجمها الصغير يساعد في تخفيها بسهولة.


وقالت الصحيفة إن  المغرب لم يكشف عن طرق استخدامه للطائرة التي  سينشرها بمجرد الانتهاء من تصنيعها، فيما تستخدم الرباط طائرات بلا طيار لأغراض استخبارية ولمراقبة حدوده، وفقا لخبراء عسكريين محليين. 


واستأنف البلدان علاقاتهما الدبلوماسية أواخر العام 2020 في إطار اتفاق ثلاثي اعترفت بموجبه الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، المتنازع عليها مع جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) المدعومة من الجزائر.


وعزّزت إسرائيل والمغرب تعاونهما العسكري خلال محادثات أجراها في الرباط في شهر يوليو رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي مع عدد من كبار المسؤولين في المملكة.


وتسارعت وتيرة التقارب بين المغرب وإسرائيل منذ التطبيع الدبلوماسي الذي تمّ بينهما في كانون الأول/ ديسمبر 2020 في إطار اتفاقات أبراهام التي أبرمت بين اسرائيل ودول عربية عدّة، بدعم من واشنطن.

النقاش (0)