سياسة دولية

انتخاب أعضاء المجلس الرئاسي الثلاثي للبوسنة والهرسك

أدلى البوسنيون الأحد بأصواتهم لانتخاب أعضاء المجلس الرئاسي ونواب البرلمان وأعضاء المجالس التشريعية- الأناضول
أدلى البوسنيون الأحد بأصواتهم لانتخاب أعضاء المجلس الرئاسي ونواب البرلمان وأعضاء المجالس التشريعية- الأناضول

اختار الناخبون في جمهورية البوسنة والهرسك، الأعضاء الجدد للمجلس الرئاسي الثلاثي، خلال الانتخابات التي أجريت في البلاد الأحد.

وبحسب نتائج أولية غير رسمية، فإن الأعضاء الجدد هم: دينيس بيسيروفيتش من البوشناق، وزيليكو كومشيتش من الكروات، وزيليكا سفيجانوفيتش من الصرب.

وصوّت البوسنيون، الأحد، في انتخابات عامة في أوج أزمة سياسية في بلد تمزقه انقسامات متزايدة بين قومياته تهدّد سلامته ووحدة أراضيه.

وشارك الناخبون في اقتراع معقّد لتسمية الأعضاء الثلاثة في الرئاسة الجماعية للبوسنة، ونواب البرلمان المركزي ونواب الكيانين، وكذلك رئاسة جمهورية صرب البوسنة.

وبين التهديدات الانفصالية من الصرب الأرثوذكس، والشعور بالإحباط لدى الكروات الكاثوليك الذين لم يعودوا يريدون التعايش مع مسلمي البوسنة الذين يحلم كثيرون منهم بـ"دولة مواطنة"، يخشى كثيرون حدوث اضطرابات جديدة بعد الانتخابات.

وتنقسم الدولة الصغيرة والفقيرة الواقعة في البلقان بين كيان صربي هو "جمهورية صرب البوسنة" واتحاد فدرالي كرواتي مسلم، يرتبطان ببعضهما عبر سلطة مركزية غالباً ما تكون مشلولة. واستُمدّ هذا النظام من اتفاقيات دايتون التي جرى التوصل إليها في 1995 برعاية الولايات المتحدة. وقد أنهت حربا قتل فيها مئة ألف شخص.

 

اقرأ أيضا: بدء انتخابات البوسنة.. ومنافسة قوية بين القوميين والإصلاحيين

ووعد مختلف القادة السياسيين بالاستقرار خلال إدلائهم بأصواتهم، لكن الناخبين بدوا منقسمين بين الإحجام والآمال الضعيفة.

وأدلى البوسنيون، الأحد، بأصواتهم لانتخاب أعضاء المجلس الرئاسي ونواب البرلمان وأعضاء المجالس التشريعية إضافة للهيئات التشريعية في 10 كانتونات بالبلاد.

وانتخب عضوا المجلس الرئاسي من البوشناق والكروات من داخل اتحاد البوسنة والهرسك، فيما انتخب العضو الصربي من داخل جمهورية صرب البوسنة.

وتتكون جمهورية البوسنة والهرسك، من كيانين سياسيين مستقلين، هما اتحاد البوسنة والهرسك، وجمهورية صرب البوسنة.

 
النقاش (0)