سياسة تركية

كليتشدار أوغلو يعتزم تقديم مقترح قانون "حماية الحجاب".. وجدل

يعتزم كليتشدار أوغلو تقديم مشروع قانون لحماية الحجاب- الأناضول
يعتزم كليتشدار أوغلو تقديم مشروع قانون لحماية الحجاب- الأناضول

أثار رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أعلن اعتزامه طرح مقترح قانون ضمن قانونية وضع الحجاب في تركيا.


وظهر كليتشدار أوغلو في مقطع فيديو، نشره عبر حسابه على "تويتر"، وهو يضع سبحة وكتابا للمفكر القومي التركي ضياء كوك ألب، حيث قال إن حزبه سيقدم الثلاثاء مقترح قانون يضمن قانونية وضع الحجاب في البلاد.

 

 

 


وبرّر رئيس حزب الشعب الجمهوري قراره بمحاولة منع استغلال قضية الحجاب سياسيا في البلاد مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المزمع عقدهما العام المقبل.


وفي الفيديو، اعتذر زعيم المعارضة التركية عن أخطاء الماضي من خلال محاربة حزبه للحجاب متعهدًا بالدفاع عنه من خلال تقديم مقترح لمجلس البرلمان.


وفي رد، أعاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نشر تغريدة قديمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عام 2013 أيام توليه رئاسة الحكومة، يعلن فيها عن رفع الحظر عن الحجاب في المؤسسات العامة.

 

 

 


ومطلع العام الجاري، صرح كمال كليتشدار أوغلو، بأن حزبه الذي يتزعمه قد ارتكب خطأً عندما جعل الحجاب مشكلة تركيا الأولى.


وفي اجتماع لقيادات الحزب، قال كليتشدار أوغلو: "ألم يرتكب حزب الشعب الجمهوري أخطاء أو عيوبا في الماضي؟ ارتكب يا سيدي، كان لديه عيوب، كان لديه تقصير، ما فعلناه، جعلنا الحجاب المشكلة رقم واحد في تركيا".

 

اقرأ أيضا: تصدع بطاولة المعارضة بتركيا.. هل تنهار بسبب مرشح الرئاسة؟

وفي عام 2008، قدّم كليتشدار أوغلو مع آخرين شكوى إلى المحكمة الدستورية العليا لحل حزب العدالة والتنمية بسبب إعلانه السماح للحجاب في الجامعات بحجة إضراره بعلمانية الدولة التركية.

النقاش (4)
اسامة
الجمعة، 07-10-2022 10:17 ص
رغم ما يقال عنهم ..اي انهم ولدوا ليحاربوا او يقاتلوا .. فانها تنقصهم الكثير من معيار التفوق عل الذات .. مثال الانجليز بعد الحرب الثانية وفي اول انتخابات اسقطوا تشرشل رغم انه انتصر في حرب وجودية بذريعة راقية وهي لا يصلح لبناء وتقدم دولة لانه كان رجل حرب للتدمير فقط .. سرعان ما تبنوا نهج جديد للحياة والمستقبل .. بعكس الاتراك جعلوا من مصطفى كمال ابا لهم وخلدوه لانه حثهم على مواصلة الحرب .. تعلقوا بالماضي ونسوا المستقبل لذا قفزت بريطانيا وتخلفت تركيا تتغنى بابو الاتراك .. ولا زالوا الى الآن يقدسونه ونادرا ما تسمع بجورج واشنطن مع انه ابا العصر الغربي الحديث امريكا .. وهناك في اوربا دولتان المانيا وفرنسا تعملان سرا وعلانية لمنع تركيا بتوجيهات امريكية من الوصول لمصادر الطاقة فلو توجهوا للكهرباء وتفانوا فيها ابرك لهم لا سيما وعندهم مقوماتها الطبيعية ..
احمدابراهيم
الخميس، 06-10-2022 06:14 ص
النفاق علامه جيده
sew sew
الثلاثاء، 04-10-2022 07:51 م
قارن بين مايحدث في ايران و ما يحدث في تركيا.. يفاجئنا الاتراك يوميا بما يصلوا اليه من تقدم علمي و اجتماعي و اسلامي و اقتصادي بينما تعودنا علي ما يفعله الايرانيون يوما بعد يوم.. خراب و تدمير للدين و الحياة الاجتماعية و الاقتصادية لشعبهم و جموع الشيعة بشكل عام في البلاد العربية .. حتي شعب اذربيجان و هم شيعة في الاغلب تجدهم في انسجام كبير مع تركيا و نفور من اهل مذهبهم حكام طهران و بالرغم من ان المرشد اذربيجاني.. قضية الحجاب في ايران تدل علي النفاق الشديد هناك و ستعطي بعضا من الغرب الحاقد دفعة جديدة في محاربة الحجاب ... وهذا بفضل الجمهورية التي يسمونها اسلامية ..
بخطى ثابتة يتقدم الإسلام
الثلاثاء، 04-10-2022 11:51 ص
من يمعن النظر في تطورات الوضع في تركيا ورغم التزام جميع الأحزاب بالعلمانية، بما فيها حزب الرئيس رجب طيب أردوغان، إلا أن الإسلام مع ذلك يتقدم بخطى تبدو بطيئة بطبيعة الحال ولكنها ثابتة حتى لو استغرق الأمر عشرات السنوات. فمَن كان يظن أن يصل الأمر بحزب أتاتورك بنفسه إلى تبني مشروع قانون يكفل حماية الحجاب. نعم هي أشياء بسيطة ولكن يمكن البناء عليها كل يوم. ومَن كان يظن أن يصل الأمر بهذا الحزب إلى التحالف مع حزب أربكان نفسه واثنين من المنشقين عن حزب العدالة والتنمية ذوي التوجه الإسلامي؟ المهم زيادة رفعة احترام مبادئ الإسلام وتقليص رقعة الابتعاد عنه.
الأكثر قراءة اليوم