سياسة دولية

إيران تسمح بمغادرة مواطن أمريكي وجهت له تهمة التجسس

حُكم على المواطن الأمريكي باقر نمازي وابنه بالسجن 10 سنوات بعد إدانتهما بالتجسس- تويتر
حُكم على المواطن الأمريكي باقر نمازي وابنه بالسجن 10 سنوات بعد إدانتهما بالتجسس- تويتر

قررت إيران السماح للمواطن الأمريكي باقر نمازي بمغادرة البلاد مع الإفراج عن ابنه المسجون أيضا بعد الحكم عليهما بالسجن 10 أعوام لإدانتهما بالتجسس.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية قوله: "سمح للمواطن الأمريكي المحتجز ظلما باقر نمازي بمغادرة إيران، وسمح لابنه المحتجز ظلما أيضا، بالخروج من السجن".

 

والأربعاء، غادر نمازي  إيران بعدما كان منع من مغادرة البلاد إثر قضاء عقوبة السجن، إلى سلطنة عمان كما أفاد التلفزيون الرسمي.

وفي وقت سابق، خاضت إيران والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة عبر وساطة دولة ثالثة، للتفاوض بشأن تبادل سجناء مقابل رفع التجميد عن موارد مالية إيرانية بالنقد الأجنبي.

وتطالب طهران بالافراج عن ما يناهز الـسبعة مليارات دولار مستحقة لها بدل صادرات نفطية إلى سيئول، لكنها مجمدة في كوريا الجنوبية بناء على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران بعد الانسحاب الأمريكي الأحادي من الاتفاق النووي في 2018.

وجرى الحديث عن إمكان تحرير الأرصدة غداة إعلان الأمم المتحدة أن طهران سمحت للأمريكي من أصل إيراني، باقر نمازي، بمغادرة أراضيها، وأفرجت عن نجله سياماك، المدانين بالتجسس.

واعتقل باقر نمازي (85 عاما) المسؤول السابق في صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، في شباط/ فبراير 2016، حين توجه إلى إيران سعيا للإفراج عن ابنه سياماك، رجل الأعمال الذي كان قد أوقف في تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

وحكم عليهما في أكتوبر بالسجن 10 أعوام لإدانتهما بالتجسس. وأفرج عن الأب في عام 2020 من دون أن يسمح له بمغادرة إيران، بينما بقي سياماك في السجن، ويرجح أن الإفراج الحالي عنه مؤقت.

 

وفي وقت سابق، كشفت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية عن قرب الإفراج عن سبعة مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية في إطار صفقة الإفراج عن سجناء بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في بيان، إن طهران سمحت السبت، للأمريكي "باقر نمازي" المحتجز في إيران منذ أكثر من 6 سنوات بمغادرة البلاد لطلب العلاج في الخارج.

وأضاف دوجاريك في بيان أن "سياميك نجل نمازي أفرج عنه أيضا".

 

اقرأ أيضا: جواسيس إيرانيون يكشفون كيف تخلت عنهم أمريكا

ونقلت "إرنا" عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن الأسابيع الماضية شهدت مفاوضات مكثفة بوساطة إحدى دول المنطقة للإفراج المتزامن عن سجناء بين إيران وأمريكا ومليارات الدولارات من الأرصدة الإيرانية المجمدة في إطار صفقة تحرير السجناء.

وقالت إن إيران لم تقبل حتى الآن بنقل الأرصدة إلى حسابات معلنة لاعتبارات تتعلق بعمل المصارف وقد أعلنت عن حسابات جديدة بهذا الصدد.

النقاش (0)