سياسة دولية

مدرسة في التشيك توزع البطانيات على الطلاب بسبب نقص الغاز

مخاوف من شتاء بارد في أوروبا في ظل شح الطاقة (يوتيوب)
مخاوف من شتاء بارد في أوروبا في ظل شح الطاقة (يوتيوب)

يظهر طلاب تشيكيون في مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، يغطون أنفسهم ببطانيات، للوقاية من البرد مع دخول شهر تشرين الأول/ أكتوبر، وسط شح في الغاز بأوروبا بسبب التوتر مع روسيا.


وكما يظهر في الفيديو، وضع الطلاب في إحدى المدارس البطانيات على أكتافهم، بدلا من أن تشغل المدرسة وسائل التدفئة، في واحدة من مظاهر عدة في أوروبا تسبب بها انقطاع الغاز.


ويحاول الأوروبيون الاستغناء عن مصادر الطاقة الروسية، في إطار عقوبات على موسكو بسبب الحرب الدائرة في أوكرانيا.


وعلق طلاب على المقطع المرفوع على "يوتيوب": "المدرسة تشتري للطلاب بطانيات بدلا من شراء غاز للتدفئة".

 


ولفتت مواقع محلية إلى أن المدارس قررت خططا جديدة بخصوص تدفئة المدارس، وقاعات الرياضة، والحمامات، تشمل خفضها عدة درجات، في إجراء تقشفي يهدف إلى توفير الطاقة.


ووصل تقنين الطاقة إلى أوروبا. وظهر ذلك في مفردات جديدة دخلت إلى كلمات قادة الدول الأوروبية وعلى الإعلام الأوروبي، فيما ارتفعت أسعار الطاقة والكهرباء بشكل غير مسبوق بعد توقف تدفق الغاز الروسي نتيجة الحرب في أوكرانيا.


ولجأت دول عدة إلى تدابير بينها خفض إنارة المباني العامة، ومددت بعض الجامعات فترة إغلاقها في الشتاء، ودعي السكان لتقليل أو تأجيل تشغيل المدافئ وتخفيف استخدام الإنارة وأجهزة المطبخ، خصوصا خلال ساعات الذروة الصباحية والمسائية.


على جانب آخر، أكدت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن أن بلدها "مستعد" للشتاء رغم نقص إمدادات الغاز في أوروبا، إذا خفض السكان استهلاك الطاقة.


وقالت بورن أمام البرلمان خلال جلسة مخصصة لمناقشة الحرب في أوكرانيا: "مهما حصل، نحن مستعدون لهذا الشتاء. توقعنا هذا الوضع مسبقا".


وأشارت إلى أن فرنسا ملأت بالكامل تقريبا خزاناتها المخصصة للغاز وزادت القدرة الاستيعابية للمحطات المشيّدة في الموانئ لمعالجة الغاز الطبيعي المسال.


وأضافت: "أعلن الرئيس عن خطة لتوفير الطاقة هذا الصيف. إذا شارك الجميع، فسنتجاوز هذه الشهور المقبلة من دون خطر حدوث انقطاعات".


النقاش (2)
عبد الله
الأربعاء، 05-10-2022 08:03 م
النكته ان الاتحاد الاوربي اصدر اليوم عقوبات جديده على روسيا و في الوقت نفسه دخلنا في مرحله البطانيات في اوربا .. كما يبدو الشتاء القادم سترجع اوربا لعهد التدفئه بالحطب خاصه وان بعض الدول الاوربيه و منها المانيا اعادت فتح المحطات التي تعمل بالفحم بعد ان كانت مغلقه منذ خمسه عشر عاما
ناقد لا حاقد
الأربعاء، 05-10-2022 03:48 م
انها المستشارة الالمانية الجاهلة التي كلفت اوروبا الكثير من خلال الثقة العمياء و الطمع من رخس و جودة الغاز الروسي مقابل السكوت عن جرائم بوتين في الشيشان و جورجيا و سوريا و ليبيا و الان في اوكرانيا الثمن سوف تدفعه اوروبا و الحل سوف يكون ايجاد طاقات متجددة و خيارات اخراى من اجل تفادي التبعية لاي مصدر