سياسة دولية

بوتين يعلن الاستحواذ على محطة زابوريجيا النووية

يرفض الغرب الخطوة الروسية بضم أراض أوكرانية  - جيتي
يرفض الغرب الخطوة الروسية بضم أراض أوكرانية - جيتي

استحوذت روسيا رسميًا على محطة زابوريجيا للطاقة النووية في جنوب أوكرانيا والتي تحتلها عسكريًا منذ شهور، بموجب مرسوم وقعه الأربعاء رئيسها فلاديمير بوتين.


وجاء في المرسوم: "ستحرص الحكومة على دمج المنشآت النووية للمحطة... كملكية اتحادية"، في حين ينتظر أن يقوم مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي بزيارة إلى أوكرانيا وروسيا قريبًا.


في وقت سابق، فرض الاتحاد الأوروبي، حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا، عقب إعلانها ضم 4 مناطق أوكرانية تحت سلطتها.


وقالت جمهورية التشيك التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، في بيان لها، إن سفراء الدول الأعضاء أجمعوا سياسياً على فرض حزمة جديدة من العقوبات على روسيا.


وأضاف البيان أن هذه الخطوة هي "رد قوي" على ضم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعض مناطق أوكرانيا.


وأشار إلى أن حزمة العقوبات الـثماني ضد روسيا، سيتم نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، عقب التصديق عليها كتابيا.


وفي تعليقها على الأمر، أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، عن سعادتها إزاء الاتفاق على فرض حزمة من ثماني عقوبات ضد روسيا.


وأكدت في تغريدة عبر حسابها على "تويتر"، رفض المفوضية القاطع لـ"استفتاءات بوتين المزعومة وضم أراض من أوكرانيا".


وأشارت فون دير لاين إلى أن الاتحاد الأوروبي سيواصل "إجبار الكرملين على دفع الثمن".


ولم تُنشر بعد تفاصيل حزمة العقوبات التي تم الاتفاق عليها من قبل سفراء دول الاتحاد الأوروبي.


وقبيل هذا الإعلان، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، على وثيقة التصديق الخاصة باتفاقيات انضمام إقليمي دونيتسك ولوغانسك ومنطقتي خيرسون وزابوريجيا إلى روسيا.


وعين الرئيس الروسي كلا من دينيس بوشيلين حاكما لإقليم دونيتسك، وليونيد باسيتشنيك على رأس إقليم لوغانسك، وفلاديمير سالدو قائما بأعمال حاكم منطقة خيرسون، ويفغيني باليتسكي حاكما لمنطقة زابوريجيا.

النقاش (0)