سياسة عربية

مقتل جندي إسرائيلي بعملية إطلاق نار.. و"عرين الأسود" تتبنى

تزامن إطلاق النار مع مسيرة للمستوطنين قرب نابلس بحماية قوات الاحتلال- جيتي
تزامن إطلاق النار مع مسيرة للمستوطنين قرب نابلس بحماية قوات الاحتلال- جيتي

قتل جندي إسرائيلي، الثلاثاء، جراء إطلاق نار شمال الضفة الغربية، بحسب ما أكده جيش الاحتلال عبر إذاعة تابعة له، في حين أعلنت مجموعة مقاومة "عرين الأسود" مسؤوليتها.

 

يأتي ذلك في وقت تتصاعد فيه المقاومة المسلحة في الضفة والقدس مؤخرا، مع تزايد الانتهاكات الإسرائيلية في الأقصى وقتلها الممنهج للفلسطينيين وتنفيذ إعدامات ميدانية واعتقالات يومية وحملات مداهمة لمنازل الفلسطينيين بشكل مستمر، والإمعان بسياسة الفصل العنصري ضد الشعب الفلسطيني.

وقالت القناة "12" الإخبارية، إن الجندي أصيب بجروح بليغة بإطلاق نار قرب مستوطنة "شافي شومرون" شمال الضفة، وتمكن المنفذ من الانسحاب، قبل أن يعلن جيش الاحتلال لاحقا عن مقتله.

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا: تجدد الاشتباكات بمخيم شعفاط.. والاحتلال ينفذ اعتقالات واسعة

واستنفرت قوات الاحتلال في محيط منطقة عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "شافي شمرون"، وبدأت بعمليات تمشيط وتفتيش.

وتزامنت عملية إطلاق قرب نابلس مع مسيرة للمستوطنين قرب "شافي شمرون" الاستيطانية.

 

وجاءت عملية إطلاق النار بعد إعلان مجموعات "عرين الأسود" عن إطلاق سلسلة "أيام الغضب"، ردا على عدوان الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى.

 

وبتنت"عرين الأسود" العملية بالفعل بعد ساعات من تنفيذها شمال الضفة. 

 

اقرأ أيضا: اقتحامات واشتباكات عنيفة مع الاحتلال في الضفة الغربية (شاهد)


 

 

 
النقاش (0)