اقتصاد دولي

اليورو يقفز فوق عتبة الدولار للمرة الأولى منذ منتصف أيلول

ارتفع سعر صرف اليورو من 0,9971 إلى 1,0011 دولار- أ ف ب/أرشيفية
ارتفع سعر صرف اليورو من 0,9971 إلى 1,0011 دولار- أ ف ب/أرشيفية

قفز اليورو خلال تعاملات الأربعاء فوق عتبة الدولار للمرة الأولى منذ منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، على خلفية ضعف العملة الأمريكية مع استمرار هبوط عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات من ذروتها في عدة سنوات.

 

وتخطى سعر صرف اليورو الدولار الواحد، الأربعاء، مدفوعا بتوقعات تشير إلى توجه المصرف المركزي الأوروبي لرفع معدلات الفائدة بنسبة كبيرة الخميس، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

كذلك حقق الجنيه الاسترليني والين الياباني مكاسب مقابل الدولار، ما ساعد العملتين في تعويض بعض مما تكبدتاه من خسائر مؤخرا.

ونقلت الوكالة عن كبير المحللين في مركز "أكتيف تريدز" ريكاردو إيفانغيليستا قوله إن الدولار تراجع على أثر "سلسلة من البيانات السلبية للاقتصاد (الأمريكي) نشرت مطلع الأسبوع الحالي".

وأشار إلى أن البيانات التي أثارت القلق لا سيما تباطؤ نمو السوق العقارية بأكثر من المتوقع وضعف ثقة المستهلكين، أظهرت أن رفع الاحتياطي الفدرالي (المصرف المركزي الأمريكي) معدلات الفائدة بشكل كبير "بدأ يحدث تصدعات في الاقتصاد الأمريكي".

وقفز سعر صرف الجنيه الاسترليني مقابل الدولار بأكثر من واحد بالمئة، على خلفية ارتياح الأسواق لتولي ريشي سوناك رئاسة الحكومة البريطانية.

 كذلك تراجع صرف الدولار مقابل الين بعدما وصل إلى أعلى مستوى منذ 32 عاما، مع استبعاد المصرف المركزي الياباني رفع أسعار الفائدة.

وقرابة الساعة 13,30 بتوقيت غرينتش ارتفع سعر صرف اليورو من 0,9971 إلى 1,0011 دولار. كذلك ارتفع سعر صرف الجنيه الاسترليني من 1,1478 إلى 1,1556 دولار. وتراجع سعر صرف الدولار من 147,92 إلى 147,15 ينا يابانيا.

 

وجاء ضعف الدولار مع استمرار هبوط عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات من ذروتها في عدة سنوات، والتي سجلتها الأسبوع الماضي عند 4.338 بالمئة لتنخفض في أحدث المعاملات بواقع أربع نقاط أساس إلى 4.069 بالمئة، وفقا لرويترز.

وبدأ مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي في التعبير عن رغبتهم في إبطاء وتيرة زيادات رفع أسعار الفائدة قريبا، وفقا لتقرير لوول ستريت جورنال يوم الجمعة والذي تسبب في دفع الأسواق إلى إعادة تقييم الوضع.

وانخفض الدولار الكندي إلى 1.36505 للدولار الأمريكي بعد قرار بنك كندا رفع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس وهو مقدار أقل من المتوقع. وكان الدولار الكندي قد ارتفع في وقت سابق اليوم إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 1.35105.

وتراجع الدولار أكثر من 1.3 بالمئة مقابل اليوان الخارجي، في حين أنهى اليوان الداخلي جلسة التداول المحلية عند 7.1825 للدولار، وهو أقوى إغلاق له منذ 12 تشرين الأول/أكتوبر.

 

النقاش (0)